وقفة تضامنية مع غزة وسط العاصمة التشيكية براغ

تابعنا على:   21:03 2014-07-16

 أمد/ براغ :- دعا النادي الفلسطيني في الجمهورية التشيكية وحركة التضامن الدولية فرع تشيكيا إلى وقفة تضامنية حاشدة مع اهالي قطاع غزة، الذي يتعرض لعدوان اسرائيلي شرس منذ أكثر من اسبوع، حيث تجمع حشد كبير من أبناء الجالية الفلسطينية والأصدقاء التشيك وأبناء الجالية العربية والأجانب في ساحة ميدان فاتسلاف وسط العاصمة التشيكية براغ في وقفة تضامنية مع اهالي قطاع غزة خاصة وفلسطين عامة، ألقيتْ فيها كلمات التضامن والدعم مع نضال وصمود الشعب الفلسطيني، ورُفعتْ فيها شعارات التنديد بالعدوان الاسرائيلي الغاشم على قطاع غزة.

وكان برنامج الوقفة التضامنية هذه قد بدأ بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء قطاع غزة، الذين سقطوا شهداء على ارض فلسطين.

وألقى السيد يان كافان وزير خارجية تشيكيا الأسبق كلمة تضامنية هامة، أكد فيهاعلى أن العنف لا يجلب السلام في الشرق الأوسط، بل يزيد من تعقيد الأجواء الشرق أوسطية ويُطيل أمد الصراع في تلك البقعة الساخنة من العالم، مطالباً بوقف حرب الابادة على قطاع غزة. كما طالب كافان بالعودة إلى المفاوضات والوصول إلى حل عادل يعطي الفلسطينيين دولتهم المستقلة وحقوقهم المشروعة، وهذا هو الذي ينهي العنف في الشرق الأوسط. هذا وقد أشار كافان على أن اسرائيل أرادت بعدوانها على قطاع غزة القضاء على حكومة التوافق الوطني.

وطالبتْ عايدة عبد الفتاح الرنتيسي عبر كلمتها باسم النادي الفلسطيني في تشيكيا المجتمع التشيكي والدولي للتدخل من أجل الضغط على حكوماتهم لوقف العدوان الاسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، ولجم حرب الابادة الاسرائيلية التي تشنها دولة الاحتلال الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني طوال السنوات الطويلة من تاريخ الصراع. وطالبتْ بالوقف الفوري للعدوان الاسرائيلي الغاشم على شعبنا في قطاع غزة وتوفير الحماية الدولية له، وإغاثته وتضميد جراحه، وتقديم كل العون والدعم السياسي والمعنوي والمادي له. وأكدتْ على أنه لا يكفي عقد هدنة بين الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي، بل يجب انهاء الاحتلال الاسرائيلي لدولة فلسطين، لأن هذا الاحتلال هو السبب الرئيس في نكبة ودمار الشعب الفلسطيني.

بدورها دانتْ بيترا شتاستنا في كلمتها باسم حركة التضامن الدولية فرع تشيكيا، دانتْ العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، وطالبتْ بالوقف الفوري للقصف والدمار الذي تشنه اسرائيل اليوم على قطاع غزة. مطالبة المجتمع المدني التشيكي الضغط على الحكومة التشيكية من أجل التدخل لانهاء العدوان على الشعب الفلسطيني، والذي راح ضحيته الاطفال والنساء والشيوخ، وسقط الكثر من الجرحى وهُدمتْ الكثير من البيوت، وبسبب هذا العدوان يعيش قطاع غزة اليوم في نكبة جديدة. هذا وأصدرت حركة التضامن الدولية عريضة موجهة للبرلمان الأوروبي تطالبه بالوقف الفوري للعدوان الاسرائيلي على غزة.

وفي كلمته، فضح رأفت بنات ممارسات الاحتلال الاسرائيلي الفاشية والنازية وجرائم حرب الابادة اليومية التي ترتكبها دولة الاحتلال الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني. وأكد على ضرورة لجم هذه الفاشية والنازية الاسرائيلية وتقديم قادة اسرائيل لمحكمة الجنايات الدولية، وطالب بتطبيق الاتقاقيات والمعاهدات الدولية الخاصة بحماية الشعوب زمن الحرب، وخاصة اتفاقية جنيف الرابعة، لحماية الشعب الفلسطيني جراء ما يتعرض له من ويلات الحرب والاحتلال الاسرائيلي.

هذا وكان قد رفع المتضامنون الشعارات والصور المنددة بالاحتلال والعدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني، والمطالبة بوقف العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، والمطالبة بمحاكمة اسرائيل دولياً وتقديمها لمحكمة العدل الدولية. كما طالبتْ المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، والمطالبة برفع الحصار عن قطاع غزة، والمطالبة بدولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس، وحق الفلسطينيين بالعيش بسلام وأمان اسوة بكل شعوب العالم.

اخر الأخبار