واصل ابو يوسف :ما تقوم به حكومة الاحتلال هي جرائم حرب

تابعنا على:   19:46 2013-10-31

أمد/ رام الله : دان الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اغتيال سلطات الاحتلال الصهيوني الشهيد أحمد عماد طزازعة في بلدة قباطية جنوب جنين ، بدم بارد ، مطالبا المجتمع الدولي بوضع حد لسياسية الاحتلال المستمرة بالاغتيالات والقتل وتهويد الارض وتغير معالم القدس في اطار مخططات الاحتلال المتوالية .

وقال ابو يوسف في حديث صحفي ان حكومة الاحتلال اليمنية المتطرفة تصعد بشكل بشكل خطير من عدوانها على الشعب الفلسطيني وذلك من خلال الحواجز والحصار وسياسة القتل بدم بارد ، واليوم تغتال الشهيد احمد طزازعة ، وهذا دليل واضح على عنجهية هذه الحكومة المتطرفة التي تحاول بكل السبل منع شعبنا من الوصول الى حقوقه المشروعه ، كما تحاول فرض الوقائع على الارض .

ورأى ابو يوسف بان ليس هنالك اي انسجام بالمسار التفاوضي في ظل هذا التصعيد الخطير، مما يستدعي ان يرتقي الموقف الفلسطيني وخاصة بعد اتهام الرئيس محمود عباس بالتحريض واستمرار حكومة الاحتلال بضرب كل الشرائع والقوانين الدولية بعرض الحائط الى موقف مسؤول يتطلب وقف المفاوضات والعودة بملف القضية الفلسطينية إلى هيئة الأمم المتحدة ومؤسساتها المعنية وتنفيذ قراراتها ذات الصلة

واكد ان الفرحة الكبيرة باطلاق الاسرى ال26 من الدفعة الثانية هو خطوة مهمة لان قضية الاسرى يجب ان تبقى من الاولويات الوطنية حتى اطلاق سراح كافة الاسرى والاسيرات جميعا دون قيد او شرط.

وحذر ابو يوسف من التهديدات الاسرائيلية لقطاع غزة والتي يجب ان يكون هنالك تحركا عربيا ودوليا من اجل لجمها .

ودعا امين عام جبهة التحرير الفلسطينية الى انهاء الانقسام وتطبيق آليات اتفاق المصالحة فوراً، باعتبارها الطريق الوحيد لملمة الجهد الفلسطيني في مواجهة الاحتلال ومخططاته التدميرية والتوسعية.