أسيل أبو صلاح من قلقيلية تحصد المركز الثاني بأكبر جائزة للقرآن الكريم في العالم

تابعنا على:   09:32 2019-11-13

أمد/ قلقيلية : حصلت أسيل علي أبو صلاح (19عاما) من مدينة قلقيلية، على المركز الثاني في مسابقة الشيخة فاطمة بنت مبارك الدولية للقرآن الكريم، متفوقة على متنافسات من 65 دولة وجالية إسلامية حول العالم .

وقالت أسيل : إنها بدأت حفظ القرآن الكريم بعمر الحادي عشر، وختمته في السابعة عشرة، وكانت عائلتها المشجع الأول لها، فارتادت مدرسة النور لتعليم القرآن الكريم في المدينة، وتمكنت من اتقان القراءة والتجويد والحفظ بعناية ودقة بمتابعة من الشيخ سعيد ملحم القلقيلي .

وتابعت: "شاركت في مسابقات محلية منها مسابقة النجاح في مدينة نابلس، والأقصى في رام الله، وبيت المقدس بقلقيلية، وحصلت على مراكز متقدمة، وهذا العام رشحتني وزارة الأوقاف، لهذه المسابقة، فغمرتني الفرحة بالثقة التي أعطتني اياها، وبذلت مجهودا كبيرا في الحصول على درجة متقدمة، والحمد لله وفقني الله، وأدخلت السرور على من غمروني بثقتهم ودعمهم".

وتطمح اسيل في أن تحصل على المركز الأول في العام المقبل، وأن تصبح معلمة لكتاب الله وعلومه الدينية.

بدروه، قال والدها علي أبو صلاح :"إنه حرص على تعليم أبنائه الستة، تلاوة القرءان الكريم منذ صغرهم، لما في ذلك تقويم واعانة لهم في حياتهم.

وأشار إلى أن أسيل تتميز بالذكاء والحفظ السريع، والقدرة على تنظيم وقتها واداء مهامها أولا بأول، مؤكدا دعمه لها في كافة خطواتها الدراسية والتعليمية، قائلا: "رغم أن اسيل، ليست الوحيدة بين اخوتها، الا أن الله اصطفاها بأن تكون الأولى الحافظة لكتاب الله بالعائلة، وهي ميزة وهبها الله لها، علينا نحن دعمها والوقوف بجانبها لنيل مرادها".

من جهته، بين مدير الارشاد الديني والمساجد في مديرية اوقاف قلقيلية خليل خضر :" أن لوزارة الأوقاف برنامجا خاصا تدعم فيه حفظة القراءن الكريم، على مدار العام، من خلال تنظيم المسابقات المحلية والدولية لهم بشكل دوري ، والعمل على توفير الاحتياجات اللازمة للطلبة لتسهيل حفظهم لكتاب الله واتقانه.

وأوضح أن حصول الطالبة أسيل على المركز الأول في المسابقات المحلية أهّلها لخوض غمار المنافسة عالميا، مؤكدا أن المديرية توقعت حصولها على مركز متقدم.

وتابع خضر: "يأتي هذا النجاح بالتعاون والتشارك بين وزارة الأوقاف والمؤسسات الخيرية كلجنة زكاة القدس، وجمعية القرآن والسنة التي ترعى مدرسة النور وتعلمت فيها الطالبة أسيل، ولا ننسى المنتخب القرآني التابع لأوقاف قلقيلية، حيث يتم فيه مراجعة وصقل وإعداد الطلبة للامتحانات، ويضم العديد من الطالبات المتميزات".

يشار الى أن الطالبة أسيل تعتبر أول طالبة في صفوف الإناث بمحافظة قلقيلية، تحصد الجائزة عالميا.