سرايا القدس تعلن النفير العام..

فصائل وقوى فلسطينية تدين اغتيال "أبو العطا" وتحمل الاحتلال الإسرائيلي المسئولية الكاملة

تابعنا على:   06:21 2019-11-12

أمد/ غزة: نعت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد صباح يوم الثلاثاء، الشهيد القيادي بهاء أبو العطا الذي اغتالته طائرات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت السرايا في بيان عسكري وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، إنّها تنعى قائدها الكبير، بهاء أبو العطا وزوجته وتعلن حالة الاستنفار القصوى بين عناصرها. 

وأضافت، "بكل آيات العز والفخار والجهاد الاستشهاد تزف سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى علياء المجد والخلود، شهيدها وأحد أبرز أعضاء مجلسها العسكري وقائد المنطقة الشمالية القائد الكبير/ بهاء أبو العطا " أبو سليم " 42 عاماً  وزوجته الذين استشهدوا بمنزلهم في عملية اغتيال جبانة بمنطقة الشجاعية شرق مدينة غزة:.

وأوضحت، أننا إذ ننعى القائد بهاء أبو العطا وزوجته الذين ارتقيا في هذه الجريمة فإننا نعلن رفع حالة الجهوزية والنفير العام  في صفوف مقاتلينا ووحداتنا ونؤكد بأن الرد على هذه الجريمة لن يكون له حدود وسيكون بحجم الجريمة التي ارتكبها العدو المجرم وليتحمل الاحتلال نتائج  هذا العدوان وليعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .

وادان  د.صائب عريقات امين سر لجنة مقاطعة رام الله، بأشد العبارات جريمة الاغتيال الجبانة للقائد بهاء ابو العطا القيادي فى حركة الجهاد وزوجته وإصابة ابناءه .

وحمل سلطة الاحتلال، المسؤولية الكاملة عن نتائج وتبعات هذه الجريمة النكراء وتقدم من أهله وذويه ومن الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الأخ زياد  النخالة، بأحر التعازي واصدق مشاعر المواساة  .رحمه واسكنه فسيح جنانه وإنا لله وإنا اليه راجعون .

وقالت حركة الجهاد في بيان لها، إنّه في جريمة عدوانية غادرة ، أقدم الاحتلال الإسرائيلي على اغتيال القائد بهاء أبو العطا "أبو سليم" باستهداف منزله فجرا مما أدى كذلك لاستشهاد زوجته. 

وأوضحت، أنّه تم استهداف منزل عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين أكرم العجوري في دمشق ، مما أدى لاستشهاد أحد أبنائه، وإننا إذ نحتسب شهداءنا عند الله تبارك وتعالى فإننا نؤكد على التالي: 

أولا: إن هذه الجرائم الإرهابية هي عدوان وإعلان حرب على الشعب الفلسطيني وإن العدو يتحمل كامل المسؤولية عنها. 

ثانيا: إن سرايا القدس والمقاومة الباسلة التي أعلنت استنفارها وبدأت بالتصدي لهذا العدوان والرد على الارهاب ستواصل بكل قوة وبسالة دفاعها عن كرامة الشعب الفلسطيني التزاما بواجبها وقياما بحقها الشرعي والوطني والقانوني والاخلاقي . 

ثالثا: لقد تجاوز العدو بجريمته الغادرة كل الحدود ، وشكل انتهاكا خطيرا لكل القواعد والجهود ، وأراد أن يصدر أزمته وأزمة حكومته باتجاه اعلان حرب على شعبنا ومقاومته.

وفي السياق ذاته، نعت حركة حماس في بيان وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، القائد الشهيد/ بهاء أبو العطا "أبو سليم" القيادي في سرايا القدس، والذي استهدفته يد الغدر الإسرائيلية فجر يوم الثلاثاء.

وأشارت، إلى أن شعبنا الفلسطيني إذ يودع قائدا مجاهدا لحق بركب القادة الشهداء، فإننا نؤكد في حركة حماس أن العدو الصهيوني يتحمل كل التبعات والنتائج المترتبة على هذا التصعيد والاستهداف الخطير ، وإن مسيرة الجهاد والمقاومة  مستمرة ومتصاعدة، وجريمة اغتيال القائد أبو سليم لن تمر دون عقاب.

وأدانت حركة فتح "م7"، جريمة اغتيال المناضل بهاء أبو العطا و تحمل الاحتلال المسؤلية عن الجريمة و تداعياتها.

وقالت فتح في بيان وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه،  إنّها تدين المجزرة التي تعرضت لها عائلة أبو العطا بمدينة غزة و التي أسفرت عن استشهاد القائد المناضل بهاء أبو العطا أحد أبرز قادة الجهاد الإسلامي في فلسطين  و زوجته.

وحملت فتح، الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة البشعة و تداعياتها و دعت لملاحقة اسرائيل عبر الجنايات الدولية ،، و تقدمت الحركة بعظيم العزاء لجماهير شعبنا الفلسطيني فى الداخل والخارج و حركة الجهاد الإسلامي عامة و آل أبو العطا الأحرار الأوفياء الكرام خاصة ..

الشعبية تنعى القائد أبو العطا وتدعو إلى انتفاضة غضب شاملة في مواجهة الاحتلال والعدوان

كما، نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، أحد أبرز قادة سرايا القدس في قطاع غزة بهاء أبو العطا " أبو سليم" وزوجته، اللذين استشهدا في جريمة اغتيال صهيونية فجر اليوم الثلاثاء شرقي قطاع غزة.
وتوجهت، الجبهة إلى حركة الجهاد وفي مقدمتهم الأمين العام الأخ زياد النخالة وآل أبو العطا بخالص العزاء باستشهاد هذا القائد الكبير.

وتابعت، أنّ الاحتلال يتحمّل المسئولية الكاملة عن تداعيات هذه الجريمة وما يترتب عليها، والمقاومة بكافة الأذرع العسكرية لن تتوانى في الرد على جريمة الاغتيال والتصدي للعدوان.

ودعت، جماهير شعبنا في الوطن والشتات إلى انتفاضة غضب عارمة وشاملة ضد الجرائم الصهيونية في القطاع، وتأكيداً على خيار المقاومة، ونخص أبناء شعبنا في الضفة المحتلة الذي يقع على عاتقهم الآن الاشتباك المفتوح مع الاحتلال في جميع مواقع التماس. 

وعاهدت، الشهداء على أن تبقى دمائهم الطاهرة نبراساً للسير على درب المقاومة والتحرير، حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال وإقامة دولة فلسطين على كامل التراب الوطني وعاصمتها القدس.

ونعى د. أحمد بحر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة الشهيد بهاء أبو العطا الذي اغتالته صواريخ الغدر الصهيونية فجر اليوم، مؤكدا ان اغتيال أبو العطا جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال ضد أبناء شعبنا ومجاهدينا الأطهار. وحمل بحر الاحتلال المسؤولية الكاملة عما سيترتب عن هذه الجريمة من نتائج وتداعيات.

وحذر بحر حكومة نتنياهو من اللعب بالنار، مؤكدا ان غزة ومقاومتها ستحرق كل من يتجرأ أو يتطاول عليها او يمد إليها يد الغدر والعدوان. ودعا بحر المقاومة بكافة تشكيلاتها للاستعداد التام والجهوزية الكاملة للدفاع عن أبناء شعبنا في مواجهة أي عدوان صهيوني قادم.

ومن جهتها، نعت حركة لمجاهدين وجناحها العسكري،  بهاء أبو العطا قائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس الذي استشهد في منزله في عملية اغتيال جبانة بمنطقة الشجاعية شرق غزة.

وأكدت، إننا في كتائب المجاهدين نعلن رفع حالة الجهوزية في صفوف مقاتلينا ونؤكد بأن الرد على هذه الجريمة سيكون قاسي  بإذن الله وليتحمل العدو نتائج هذه الجريمة .
وانه لجهاد جهاد نصر أو استشهاد

وحملت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الاحتلال الاسرائيلي تبعات جريمة الاغتيال وقالت:" نعزي أنفسنا ونعزي حركة الجهاد الإسلامي وأمينها العام زياد النخالة ، باستشهاد القائد في سرايا القدس بهاء أبو العطا.

 وأكدت الجبهة  أن الرد على هذه الجريمة النكراء لن يمر دون عقاب.

من جهتها قالت حركة الأحرارالفلسطينية أن رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، لن ينجح  بالهروب من أزماته الداخلية وتصديرها إلى جبهتنا الداخلية على حساب دماء أبناء شعبنا وقياداته المجاهدة .

واكدت الأحرار على حق الشعب الفلسطيني بالرد على هذه الجريمة التي وصفتها بالجبانة , وحملت الاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة عن النتائج المترتبة على هذا التصعيد الكبير.

ونعت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية  الشهيد بهاء أبو العطا ،وأكدت على أن هذه الجريمة والتي ارتكبتها قوات الاحتلال والتي تهدف لخلط الأوراق في الساحة الفلسطينية لن تثني شعبنا الفلسطيني عن الاستمرار في مسيرته الكفاحية لمواجهة الاحتلال.

من جهتها حملت فصائل المقاومة الفلسطينية الإحتلال الإسرائيلي المسؤولية كاملة عن جريمة الاغتيال ووصفتها بــ الجبانة.

وقالت في بيان لها وصل لــ "أمد للإعلام": إن جريمة اغتيال القائد أبوالعطا لن تمر دون عقاب، وسيبقى قادة المقاومة هم من يشكلون رأس الحربة في مواجهة جرائم الاحتلال ومخططاته الاجرامية.

وهددت بأن غرفة العمليات المشتركة للأذرع العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية كفيلة بالرد الموجع على جريمة الغدر الإسرائيلية، بحق أحد قادة المقاومة الفلسطينية .

وأكدت أن محاولات الاحتلال تصدير أزماته الداخلية على حساب دماء الفلسطينية لخدمة أجندته السياسية لن تفلح.

وأكدت أن العودة لسياسة الاغتيال خط أحمر والاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة وتبعات ذلك، وفصائل المقاومة قادرة على ارباك كل الحسابات الصهيونية وفرض قواعد الاشتباك.

وصرحت فصائل فلسطينية في غزة صباح يوم الثلاثاء، أنّ العودة لسياسية الاغتيالات خط أحمر,

وقالت فصائل غزة في بيان مشترك وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، إنّ العودة لسياسة الاغتيال خط أحمر والاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة وتبعات ذلك، وفصائل المقاومة قادرة على ارباك كل الحسابات الإسرائيلية وفرض قواعد الاشتباك.

ونعت، الفصائل الشهيد القائد بهاء أبوالعطا "أبوسليم" قائد سرايا القدس في المنطقة الشمالية، والعدو يتحمل المسؤولية كاملة عن هذه الجريمة الجبانة.

وأكدت، أنّ  جريمة اغتيال " أبوالعطا" لن تمر دون عقاب، وسيبقى قادة المقاومة هم من يشكلون رأس الحربة في مواجهة جرائم الاحتلال ومخططاته الاجرامية.

وتابعت، أنّّ غرفة العمليات المشتركة للأذرع العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية كفيلة بالرد الموجع على جريمة الغدر الصهيونية بحق أحد قادة المقاومة الفلسطينية .

وأشارت، إلى أنّ  محاولات الاحتلال تصدير أزماته الداخلية على حساب دماء الفلسطينية لخدمة أجندته السياسية لن تفلح.

وأعلنت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مسؤوليتها عن قصف مستوطنة سديروت برشقة صاروخية، في تمام الساعة (20:8) من صباح يوم الثلاثاء.

 وأكدت الكتائب أن هذا القصف يأتي ضمن الرد الأولى على عدوان الاحتلال المتواصل على شعبنا، لا سيما جريمة اغتيال القيادي بهاء ابو العطا في مدينة غزة.

وأكدت أن مفاجآت كثيرة تنتظر الاحتلال الإسرائيلي، مشددةً على ان دائرة الرد سوف تتسع في الساعات القادمة.

وحملت كتائب شهداء الأقصى - فلسطين لواء الشهيد القائد نضال العامودي، الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تبعات هذه الجريمة، مع التأكيد على حق المقاومة بالرد على جريمة العدو وستكون بحجم القائد بهاء أبو العطا وسيدفع ثمن كافة جرائمه بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.

وحذر تيسير خالد ، عضو لجنة تنفيذية المقاطعة ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين،من تداعيات ع‍ودة ‍حكومة اسرائيل لسياسة الاغتيالات والاستهداف المباشر ‍للقيادات وأكد أن نتنياهو ‍بعودته ‍لهذه السياسة ‍يلعب بالنار ويدفع باتجاه المواجهة  والمغامرة العسكرية بهدف خلط الاوراق، وفرض أجندة خاصة على الحياة السياسية في اسرائيل تعفيه من المساءلة القانونية على تهم الفساد وتؤهله لخوض انتخابات جديدة للكنسيت الاسرائيلي يحسن من خلالها فرص اليمين واليمين المتطرف لتحقيق فوز على خصومه السياسيين . 

وفي ضوء ذلك دعا تيسير خالد قوى المقاومة في قطاع غزة لتشكيل غرفة عمليات مشتركة تتولى مسؤولية تحصين الجبهة الداخلية و‍الدفاع بشكل جماعي عن قطاع غزة في وجه النوايا العدوانية ‍والاجرامية ‍التي تبيتها حكومة اليمين واليمين ال‍متطرف في اسرائيل ‍بزعامة نتنياهو وتدفيع هذه الحكومة ثمن مغامراتها ،وعودتها لسياسة الاغتيالات والاستهداف المباشر للقيادات السياسية والعسكرية ، التي أصبحت كما هو واضح مطروحة على جدول أعمال نتنياهو وحكومته الانتقالية بعد ‍عمليتها الاجرامية المزدوجة ‍استهدافها ‍القيادي في "سرايا القدس"، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي ، بهاء أبو العطا وزوجته فجر هذا اليوم ، ‍والتي تزامنت مع محاولة الاغتيال الفاشلة ل‍عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي ، أكرم العجوري‍ في دمشق واسفرت عن عن استشهاد نجله .

وأكد الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني فدا ادانته للجريمة النكراء التي ارتكبها الاحتلال ،وقال نستنكر  هذا العمل الاجرامي الذي أقدمت عليه قيادة الاحتلال المجرمة كما وصفها، ونحمل الاحتلال الإسرائيلي بكل مستوياته  كافة تداعيات هذه العملية الجبانة ،والتي تضاف الى مسلسل الجرائم  التي ارتكبتها دولة الاحتلال بحق أهلنا وشعبنا داخل الوطن وخارجه، وهذا يتطلب العمل على ملاحقة دولة الاحتلال في كافه المحافل الدولية وفي المقدمة منها محكمة  الجنايات الدولية.

واكد فدا في بيان وصل لـ "أمد للإعلام "على العمل الجاد مع الكل الفلسطيني من اجل وحدة قوى شعبنا وتحقيق حقوقنا المشروعة في الحرية والعودة والاستقلال.

من جهتها  جبهة النضال الشعبي الفلسطيني الصمت الدولي على المجازر والجرائم البشعة التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني، مؤكدة أن الاحتلال لن يفلح في تحقيق الأمن والاستقرار لكيانه على حساب أمن واستقرار وحقوق الشعب الفلسطيني.

وأضافت الجبهة في بيان وصل لـ" أمد للإعلام" أن جرائم الاحتلال لن تنال من صمود وعزيمة الشعب الفلسطيني، بل ستزيده إصراراً على التمسك بحقوقه الوطنية ،وعلى ممارسة حقه في المقاومة والدفاع عن نفسه وقضيته العادلة.

وطالبت الجبهة المجتمع الدولي بمؤسساته المختلفة بتحمل مسؤولياته، والتحرك الجاد لوقف العدوان على الشعب الفلسطيني وتقديم قادة الاحتلال للمحكمة الدولية لمحاكمتهم كمجرمي حرب.

وحمل التيار الوطني للمستقلين حكومة الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية وتبعات تدهور الأوضاع في قطاع غزة، باستهدافها  للمواطنين والممتلكات.

وطالب المجتمع الدولي بضرورة توفير الحماية الدولية العاجلة لأبناء الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.

بدورها، قالت كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية : "إن الجريمة النكراء التي استهدفت الشهيد القائد الكبير في سرايا القدس بهاء ابو العطا ( أبو سليم) وعائلته لن تمر دون عقاب".

وأضافت في بيان: "فنحن في كتائب الناصر صلاح الدين الجناح العسكري لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين وإذ نزف إلى شعبنا والى جماهير امتنا العربية والإسلامية قائدا ومجاهدا مرغ أنف الاحتلال بالتراب وضحى بنفسه في سبيل وطنه ودينه , الشهيد المجاهد بهاء ابو العطا ( أبو سليم) فاننا نؤكد على ما يلي:

أولا: أن معركتنا مع العدو الصهيونى مستمرة وعلى مستوطنيه الجبناء الهروب فورا إلى الملاجئ فبإذن الله ستكون مقبرة لهم ولن يخرجوا منها أبدا .

ثانيا : ندعو فصائل المقاومة وأجنحتها العسكرية إلى ضرب جنود الاحتلال ومستوطنيه في كل مكان .

ثالثا: نعاهد الله أولا وشهداء شعبنا أن نبقى الأوفياء لهم ولدمائهم الطاهرة وأن نستمر على درب الجهاد والمقاومة حتى النصر أو الشهادة".

من جهته، استنكر عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق، إدانة الولايات المتحدة الأمريكية ودولًا أوروبية، إطلاق صواريخ المقاومة من قطاع غزة.

وقال أبو مرزوق مساء يوم الثلاثاء، عبر حسابه في تويتر : "أمريكا وعلى لسان سفيرها فريدمان، والاتحاد الأوروبي في بيان له، ودول أوروبية كذلك: منها ألمانيا وفرنسا، مساندين لموقف الاحتلال الإسرائيلي، ويتجاهلون الاغتيالات ويدينون إطلاق الصواريخ ويدعون لوقفها".

وأضاف: عدالة غائبة، وانسانية مفقودة، ومنطق القوة الغاشمة، لكن قضية شعبنا ستبقى وستنتصر

اخر الأخبار