10 مليون إنسان حول العالم لا يحملون جنسية والأمم المتحدة تدعو لحل الأزمة

تابعنا على:   18:43 2019-11-09

أمد/ نيويورك: لفظتهم أوطانهم إلى عرض البحر وأصبحوا بلا مأوى أو وطن أو جنسية، ويقابل طلب لجوئهم إلى بلد آخر بالرفض، هذا هو الواقع المرير الذي يعيشه أكثر من 10 مليون إنسان حول العالم لا يحملون جنسية أي بلد.

وأوضح تقرير بثته قناة "الغد"، أنه وفقًا للتعريف الدولي فإن الشخص عديم الجنسية هو الذي لا تعتبره أي دولة مواطنًا فيها بمقتضى تشريعها.

وأفاد التقرير بأن مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، تدعو الدول الأوروبية إلى إجراء تعديلات على قوانين اللجوء، لتمكين اللاجئين بلا جنسية من الحصول على الإقامة الدائمة، أو الجنسية وفق شروط محددة.

وأشار إلى أن هناك أكثر من مليون لاجئ لا يحمل أي جنسية، ففي أوروبا وحدها يوجد أكثر من نصف مليون لاجئ من عديمي الجنسية يفتقرون إلى الكثير من الحقوق الأساسية كما أنهم عرضة للاستغلال أو الاحتجاز أو الترحيل.

وأكد على أن السويد استجابت بالفعل لهذه الدعوة، وقررت منح عديمي الجنسية، الإقامة الدائمة لديها بدلا من المؤقتة.

اخر الأخبار