فصائل فلسطينية تدين منع حماس افتتاح فعالية صورة الشهيد "عرفات"

تابعنا على:   15:06 2019-11-07

أمد/ غزة: توالت ردود الأفعال الفلسطينية يوم الخميس، على منع حركة حماس افتتاح"فتح م7" لصورة الشهيد الرئيس الراحل  ياسر عرفات، والتي سيوافق ذكراها في الحادي عشر من شهر نوفمبر الجاري.

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منع أمن حماس في، قطاع غزة إقامة فعالية في ذكرى استشهاد الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ، داعية إياها إلى التراجع عن هذه الخطوة غير المبررة.

واعتبرت الجبهة في تصريح صحفي وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، أن هذه الخطوة عدا عن أنها تُشكّل تعدياً صريحاً على الحقوق والحريات الخاصة والعامةـ فإنها تساهم في تسميم العلاقات الوطنية، وتفتح الباب أمام أجواءٍ تساهم في تعميق حالة الانقسام.

وأكدت على أن خطورة اللحظة السياسية الراهنة تتطلب من الجميع اتخاذ كل الخطوات التي من شأنها ضمان إشاعة مناخات الوحدة بديلاً عن أية إجراءات من شأنها تسميم الأجواء وتعزيز الانقسام.

كما دعت إلى لتحويل ذكرى استشهاد الرئيس ياسر عرفات وأيٍ من الرموز الوطنية إلى فرصة لتغليب اللغة الوحدوية المسئولة.

وأدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وبشدة، منع الأجهزة الأمنية في قطاع غزة إحياء الذكرى الخامسة عشر لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات «أبو عمار».

واعتبرت الجبهة، في بيان وصل "أمد للاعلام" نسخة منه، أن هذا الإجراء المرفوض يُعد تعدياً على الحريات العامة والديمقراطية وحق المواطنين في التظاهر والتجمع السلمي الذي كفله القانون الأساسي الفلسطيني.

ودعت الجبهة حركة حماس للتراجع عن تلك الخطوة التي من شأنها تعكير الأجواء والمناخات الإيجابية التي سادت قدوم وفد لجنة الانتخابات المركزية لقطاع غزة، بالسماح بإحياء هذه الفعالية الوطنية وإزالة العقبات أمام إجراء الانتخابات وخطوات إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية. 

وقالت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية مريم أبو دقة، إن الرئيس الشهيد ياسر عرفات قائد وطني بامتياز، بإجماع شعبنا ومكوناته، ولا يحق لأحد أن يمنع إحياء ذكراه.

وأضافت "أبو دقة" لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، تعقيباً على منع حماس إحياء الذكرى الـ 15 لاستشهاد القائد عرفات، إنه يجب أن لا يعكر أي شيء إحياء الذكرى، لان الرئيس الشهيد للوطن كله وليس لفصيل دون آخر.

وشددت أبو دقة على ضرورة ان يكون هناك ضمان عناصر إجراء انتخابات حقيقية والوصول الى صندايق الاقتراع في ظل أجواء مريحة.

وفي السياق ذاته، قال نائب أمين عام حزب الشعب نافذ غنيم، إن من يمنع تنظيم فعالية إحياء ذكرى استشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات كيف سيسمح باجراء الدعاية الانتخابية للفصائل.

وأضاف في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" التابعة للسلطة، انه كان من المفترض ان تقوم اجهزة حماس بتسهيل إقامة هذه الفعالية للتأكيد على نيتها إجراء الانتخابات والاحتكام لصناديق الاقتراع.

وطالب العقلاء بحركة حماس ان يتراجعوا عن قرار منع فعاليات احياء الذكرى في قطاع غزة لتهيئة المناخ الايجابي لاجراء الانتخابات وانهاء الانقسام.

وأدانت جبهة التحرير الفلسطينية منع الأجهزة الأمنية لحركة حماس جماهير شعبنا من احياء ذكرى رحيل القائد الرمز والرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات "أبو عمار" صباح اليوم في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة من خلال منعهم من افتتاح وتجديد صورة الرئيس عرفات .

وقالت الجبهة في بيان لها وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه: أن هذا السلوك من قبل حركة حماس لا يساهم في الأجواء الإيجابية والجهود التى تبذل من أجل تضييق هوة الخلاف وجسر الفجوة بين ابناء شعبنا وتحقيق الوحدة الوطنية بالتوجه للانتخابات التشريعية والرئاسية في أقرب وقت ممكن .

وحذرت الجبهة من الدخول في مناكفات تعيدنا لحالة الارتباك والتشرذم، الذي يعيدنا لأجواء الياس والاحباط وينذر بكوارث سياسية واجتماعية لا يحمد عقباها.

وأكدت أن ذكرى رحيل الرئيس عرفات هي ذكرى وطنية عظيمة يستذكر من خلالها التاريخ المجيد لنضال شعبنا المليئ بالآلام والآمال التى غذيت بدماء الشهداء وآهات الجرحى وأنات الأسرى وصمود أبناء شعبنا الأسطوري .

وطالبت، حركة حماس وأجهزتها الأمنية بالكف عن هذه الممارسات التى لا تخدم إلا أعدائنا وتعيدنا إلي الوراء سنوات عديدة والاعتذار عن هذه التصرفات الرعناء والإفراج الفوري عن المعتقلين و السماح لأبناء شعبنا باحياء هذه الذكرى العزيزة على قلوبنا والتى يجب أن تكون عاملا للوحدة والتمسك بالخيار الديمقراطي من أجل تحقيق أهدافنا في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

كما، أدان الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) منع احتفالية افتتاح صورة الشهيد الرمز أبو عمار في ميدان الجندي المجهول، التي كانت مقرة مساء أمس الأربعاء من قبل سلطة الأمر الواقع بغزة.

وأكد "فدا"، أن هـــذا الإجراء يعكر الأجواء الإيجابية الذاهبة نحـــو الانتخابات وتحقيق الوحــدة الوطنية وإنهاء الانقسام.

وطالب، سلطة الأمر الواقع بغزة ضرورة إتاحة الحريات وتسهيل وتوفير كافة الإمكانيات لإزاحة الستار عن صورة الرمز الشهيد أبو عمار وصولاً إلى الفعالية الوطنية بإحياء ذكرى استشهاد أبو عمار في احتفالية جماهيرية (11/11/2019م) تؤكد تعزيز الوحدة وإنهاء الانقسام، الأمر الذي يعني انتخابات عامة تشريعية ورئاسية، ومجلس وطني فلسطيني يواصل نضال شعبنا لتحقيق أهدافه في الحرية والعودة والدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

وقال د.عائد ياغي مسئول المبادرة الوطنية  الفلسطينية في غزة، للأسف الشديد الاجراءات التي تقوم بها الاجهزة الأمنية في غزة سواء منع  إحياء ذكرى أبو عمار في غزة او الاستدعاءات لبعض كوادر فتح هي رسالة  سلبية اتجاه تهيئة الاجواء والمناخات للتمهيد لإجراء الانتخابات.

وطالب، حركة حماس الطلب من الاجهزة الأمنية في غزة التوقف عن هذه الممارسات المرفوضة والسماح بإقامة  فعاليات احياء ذكرى ابو عمار .