بعد فشل اتفاق غانتس وليبرمان...صحيفة عبرية ترجح الذهاب إلى انتخابات إسرائيلية ثالثة

تابعنا على:   16:10 2019-11-05

أمد/ تل أبيب: ذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية في عددها يوم الثلاثاء، ان الاحتمالات تتعزز للتوجه لانتخابات ثالثة للكنيست بغضون أقل من عام.
ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي رفيع المستوى قوله، "لقد تقلصت فرص تشكيل حكومة وحدة وطنية، وبحال لم يحدث أي تقدم جدي، فإن إسرائيل ستخوض الانتخابات للمرة الثالثة خلال عام".
ورجحت الصحيفة المقربة من رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، بانه يتفق على تقديرات تراجع فرص تشكيل حكومة وحدة وتعزيز احتمال التوجه لانتخابات ثالثة، كل من أحزاب، الليكود، وتحالف "كاحول - لافان"، وحزب "إسرائيل بيتنو".
ويأتي ذلك، فيما أفادت الإذاعة العبرية الرسمية "كان" أن أفيغدور ليبرمان، قد يقدم تنازلات ويبدي مرونة في "قضايا "الدين والدولة"، وذلك للضغط على غانتس ونتنياهو لتشكيل حكومة وطنية وتجنب الذهاب للانتخابات.
وأكد مسؤولون رفيعو المستوى في تحالف "أزرق أبيض" وحزب "إسرائيل بيتنو" يوم الاثنين لأول مرة، أنه لا يتوقع توقيع اتفاق لإقامة حكومة بين الطرفين. و"إسرائيل بيتنو" غير معنيون بتوقيع مثل هذه الاتفاقية، دون أن يكون هناك نية لإقامة حكومة أغلبية في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست). 
وأبدى حزب "إسرائيل بيتنو" استعداده للتوصل إلى اتفاق مع "أزرق أبيض"، على الخطوط العريضة لحكومة الوحدة الوطنية مع "الليكود"، وإشهار ذلك على الملأ، ولكن ليس التوقيع على اتفاق رسمي لتشكيل الحكومة. ويدرك "أزرق أبيض" أنه بدون تحقيق تقدم في مفاوضات تشكيل حكومة وحدة، فإنه لن يتم التوقيع على أي اتفاقية. 
ومن جهة أخرى، ذكرت تقارير إسرائيلية، أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، يستعد لانتخابات وشيكة. حتى أن المقربين من نتنياهو يقولون إن الذهاب إلى انتخابات ثالثة في غضون عام، هو الخيار الأفضل، إذا لم يتم قبول حل الوسط الذي اقترحه الرئيس الإسرائيل على أكبر كتلتين في الكنيست: "أزرق أبيض" و"الليكود"، الذي يهدف إلى تذليل العقبات بينهما، لتشكيل حكومة إسرائيلية.
وقال مسؤول سياسي رفيع المستوى للصحيفة العبرية، إنه في الوضع الذي نشأ خاصة عقب إخضاع 3 من طاقم نتنياهو الإعلامي للتحقيق بالأسبوع الماضي، وردود الفعل التي أثيرت في كلا المعسكرين، أصبحت الاختلافات في المواقف بين الطرفين كبيرة للغاية وغير قابلة للتجسير أو التقارب.
ووفقا للمسؤول، فإن تحالف "كاحول-لافان" ينتظرون حسم المستشار القضائي للحكومة وتقديم لوائح اتهام ضد نتنياهو بغضون الأسابيع المقبلة، وبالنسبة للتحالف فإن أي لائحة اتهام ستقدم ضد نتنياهو ستعرقل إمكانية تشكيل حكومة وحدة وطنية مع نتنياهو.