بعد موجة التصعيد.. غانتس: حكومتي لن تتسامح مع أي تهديد لسكان البلدات الإسرائيلية المحاذية لغزة

تابعنا على:   19:57 2019-11-02

أمد/ تل أبيب: قال زعيم حزب أزرق أبيض بيني غانتس، يوم السبت، إن " الحكومة التي سأقودها لن تتسامح مع أي تهديد لسكان جنوب إسرائيل، أو الإضرار بسيادتهم".

وأضاف غانتس عبر حسابه الخاص على موقع تويتر:" سنستعيد الردع بأي ثمن، حتى لو اضطررنا إلى الاستهداف المباشر لأولئك الذين يقودون التصعيد".

وتابع غانتس:" في هذا الوقت سندعم ونؤيد أي سياسة رد حازمة ومسؤولة لاحلال هدوء طويل الأجل لسكان الجنوب، إنه واجبنا - إنه التزامي تجاههم".

 

يأتي ذلك بعد موجة من التصعيد الليلة الماضية، حيث شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي سلسلة غارات على قطاع غزة ؛ ردا على إطلاق قذائف صاروخية على جنوب إسرائيل، وهو ما أدى إلى استشهاد فلسطيني وإصابة اخرين جراء غارات طائرات الاحتلال.

وقال الجيش الإسرائيلي، مساء الجمعة، إن 10 قذائف صاروخية أطلقت من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات الإسرائيلية المحيطة، مشيرًا إلى أن منظومة "القبة الحديدية" اعترضت 8 منها.

وأضاف الناطق باسم الجيش، أن طائرات سلاح الجو أغارت الليلة على مجموعة واسعة من الأهداف المختلفة في قطاع غزة، ردا على إطلاق الصواريخ، في حين أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة استشهاد فلسطيني وإصابة اخرين جراء غارات الاحتلال.