عوامل تعرضك للإصابة بمرض النقرس

تابعنا على:   14:16 2019-11-02

أمد/ النقرس هو شكل شائع من التهاب المفاصل الالتهابي المؤلم للغاية، وكثيرا ما يؤثر على مفصل واحد في وقت واحد غالبًا ما يكون مفصل الإصبع الكبير، هناك أوقات تصبح الأعراض فيها أسوأ والمعروفة باسم التوهجات والأوقات التي لا توجد فيها أعراض.

نوبات النقرس المتكررة يمكن أن تؤدي إلى التهاب المفاصل النقرسي، وهو شكل من أشكال التهاب المفاصل، ووفقا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، لا يوجد علاج لمرض النقرس.

ما هي علامات وأعراض النقرس؟

تبدأ نوبات النقرس فجأة ويمكن أن تستمر أيامًا أو أسابيع، وتتبع هذه التوهجات فترات طويلة من المغفرة أسابيع أو شهور أو سنوات دون أعراض قبل أن يبدأ التوهج الآخر، يحدث النقرس عادة في مفصل واحد فقط في كل مرة .

قد تشمل الأعراض في المفصل (المفاصل) المتأثر:

ألم ، وعادة ما تكون شديدة، تورم، احمرار حراره.

ما الذي يسبب النقرس؟

يحدث النقرس نتيجة لحالة تعرف باسم فرط حمض يوريك الدم ، حيث يوجد الكثير من حمض اليوريك في الجسم، يصنع الجسم حمض اليوريك عندما ينهار البيورينات الموجودة في الجسم والأطعمة التي تتناول، عندما يكون هناك الكثير من حمض اليوريك في الجسم ، يمكن أن تتراكم بلورات حمض اليوريك (بولات أحادية الصوديوم) في المفاصل والسوائل والأنسجة داخل الجسم، فرط حمض يوريك الدم لا يسبب دائما النقرس ، وفرط حمض يوريك الدم بدون أعراض النقرس لا يحتاج إلى علاج.

ما يزيد من فرصك لمرض النقرس؟

فيما يلي زيادة احتمال إصابتك بفرط حمض يوريك الدم ، مما يؤدي إلى الإصابة بالنقرس:

أن تكون ذكرا.

أن تكون بدينا.

وجود بعض الظروف الصحية مثل فشل القلب الاحتقاني، ارتفاع ضغط الدم، مقاومة الانسولين، متلازمة الأيض، داء السكري ضعف وظائف الكلىن استخدام بعض الأدوية، مثل مدرات البول (حبوب الماء)، شرب الكحول خطر النقرس أكبر مع زيادة تناول الكحول، تناول أو شرب الأطعمة والمشروبات الغنية بالفركتوز (نوع من السكر)، اتباع نظام غذائي غني بالبورينات والذي ينقسم الجسم إلى حمض اليوريك، تشمل الأطعمة الغنية بالبورين اللحم الأحمر وبعض أنواع المأكولات البحرية .

كلمات دلالية

اخر الأخبار