اعتقاله فور عودته من بلغاريا..

الهيئة المستقلة تطالب الجهات الرسمية في غزة بالكشف عن مصير الشاب "أبو عودة"

تابعنا على:   14:53 2019-10-30

أمد/ رام الله: قالت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم"، إنها تتابع حادثة اختطاف واحتجاز المواطن عبد الكريم شعبان محمد أبو عودة (32 عاماً) من بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة، وتطالب بإطلاق سراحه فوراً، ومحاسبة المسؤولين عن حادثة الاختطاف هذه.

وأضافت الهيئة، إنها تنظر بخطورة إلى قيام جهات غير مكلفة بإنفاذ القانون باحتجاز مواطنين، دون معرفة مكان وظروف الاحتجاز، ودون التعرف على طبيعة المعاملة التي يتلقونها، الأمر الذي يثير القلق على سلامتهم.

ووفق إفادات ذوي المواطن المختطف، فإنه في شهر تشرين أول/ أكتوبر2018 غادر قطاع غزة عبر معبر رفح البري إلى بلغاريا، للعمل هناك، وبتاريخ 14/10/2019 وصل إلى معبر رفح البري عائداً من بلغاريا لزيارة عائلته، وأثناء تواجده في الجانب الفلسطيني داخل المعبر تم توقيفه واحتجازه من قبل عناصر أمنية، ومن ثم أُفرج عنه، وأثناء خروجه من المعبر تم اختطافه من قبل مجموعة مسلحة تتبع لأحد أجنحة الفصائل العسكرية الفلسطينية، ولم يعرف ذووه أسباب أو ظروف أو مكان احتجازه.

وبعد تلقي الهيئة، شكوى من عائلة المواطن المختطف، قامت بمتابعاتها وفق الأصول، وخاطبت كل من رئيس حركة حماس بغزة، ومدير قوى الأمن الداخلي، ولجنة الأمن في المجلس التشريعي في القطاع، دون أن تتلقى أي ردود حتى تاريخ إصدار هذا البيان.

وطالبت الهيئة، الجهات الرسمية في قطاع غزة بالكشف الفوري عن مصير المواطن أبو عودة، وفي حال وجود أية مخالفات قانونية، يجب اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه حسب الأصول مع اعطائه كافة ضمانات المحاكمة العادلة كافة.

ودعت الجهات غير الأمنية الرسمية عن القيام باحتجاز المواطنين على أي خلفية كانت، لأن ذلك يشكل تعدياً واضحاً على اختصاص الجهات القضائية الرسمية.

اخر الأخبار