د. حيدر القدرة : الإرادة الفلسطينية هزمت سياسة الاحتلال

تابعنا على:   17:02 2013-10-31

أمد/ خانيونس : أصدرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" – إقليم وسط خانيونس بيانا صحفيا بمناسبة الإفراج عن ستة وعشرين أسيرا من الأسرى القدامى والذين تم الإفراج عنهم في 29 أكتوبر في إطار الاتفاق على الإفراج عن الأسرى المعتقلين قبل أوسلو ، وقد ألقى القيادي في حركة فتح الدكتور حيدر القدرة أمين سر الإقليم خيمة الاستقبال التي أقيمت للاحتفال بحرية الأسير الفتحاوي حازم قاسم شبير في خانيونس جنوب قطاع غزة.

وجاء في البيان : " إننا نحتفل اليوم بحرية أسرانا البواسل وها نحن في خيمة الاحتفال مع جموع جماهيرنا عامة وآل شبير خاصة نحتفل بالأسير المحرر الفتحاوي البطل حازم قاسم شبير، هذا القائد الفتحاوي، والذي أمضى ما يزيد عن عقدين خلف القضبان، فكان صامدا مدافعا عن أهله وشعبه ووطنه وحركته العملاقة فتح ."

وأضاف د. حيدر القدرة : " إن حركة التحرير الوطني الفلسطيني"فتح" ومنذ انطلاقتها وعلى مدار نضالها وكفاحها وعملها الثوري والعسكري والسياسي دأبت وبشكل حثيث ومستمر على العمل من أجل تحرير أسرانا الأبطال وتمثل ذلك في العمليات العسكرية والنوعية والجهود السياسية الدبلوماسية التي بمقتضاها تمت عمليات تبادل الأسرى وإطلاق سراحهم ليتنسموا نسيم الحرية "

وأكد "القدرة" أنه بإطلاق الدفعة الأولى والتي تمت في نهاية أغسطس الماضي وهذه الدفعة الثانية وما سيأتي من دفعات لاحقة وقد خرج أسرانا المحكومين مدى الحياة يؤكد بأن الإرادة والحقوق الفلسطينية قد هزمت سياسة الاحتلال الظالمة التي كانت تقضي بإبقاء هؤلاء الأبطال قابعين في أقبية السجون ويعانون ظلام الزنازين."

ووجه إجلال وإكبار إلى القيادة الفلسطينية وعلى رأسها فخامة الرئيس الأخ محمود عباس أبومازن بقوله: " كل التحية لقيادتنا الحكيمة وعلى رأسها الأخ الرئيس أبومازن وهنا نثمن مواقفه حيث أنه يؤكد دائما بأن حرية الأسرى من أولويات بل على رأس الجهود السياسية الفلسطينية ، وانه لن يهدأ له بال حتى يتم خروج كافة أسرانا الأبطال من المعتقلات وأنه يكرس حياته من أجل هذا الهدف السامي "

وختم البيان أمين سر الإقليم بأننا ندعو المولى عزوجل أن يحرر أسرانا الأبطال وعلى رأسهم القائد الفتحاوي الكبير مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزية للحركة ، وأن يحقق آمال وتطلعات شعبنا في إقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس .