مؤسسة شقائق النعمان تطالب طرفي الانقسام اتمام المصالحة الداخلية

تابعنا على:   16:59 2013-10-31

أمد/ اسطنبول : طالب عدد من المثقفين من أبناء الجالية الفلسطينية المقيمين في اسطنبول طرفي الصراع الفلسطيني الى كسر العوائق المصطنعة امام تحقيق المصالحه الوطنيه الفلسطينيه التي طال انتظارها وذلك لتحقيق المطلب الشعبي للحمة الوطنيه التي هي السبيل الاقوى لتمتين الحالة الفلسطينيه في وجه العدو الاسرائيلي . مؤكدين ان المصالحه أضحت ومنذ زمن خيارا جماهيريا في الداخل وفي الشتات لانهاء الانقسام الذي يعتبر هو احد الفصول المظلمة في التاريخ الفلسطيني , جاء ذلك على هامش الندوة الحواريه التي نظمتها مؤسسة شقائق النعمان الثقافيه بعنوان اتفاقية اوسلو سلبياتها وايجابياتها والذي شارك فيها الاساتذه صلاح الدين العواوده والاستاذ لؤي عودة ,الاستاذ عبدالمنعم السعيد , الاستاذ حسن الطهراوي , الدكتور سعيد الحاج , الاستاذ عاصم باكير , ادار الندوة الاستاذ مازن الحساسنه بحضور عددا من ابناء الجاليه الفلسطينيه في تركيا ومن الجدير ذكره ان المتحاورون اكدوا على ضرورة العمل على الغاء واسقاط اتفاق اوسلو الذي بات بحكم المنتهي عمليا .