اعلام عبري: مصر ودول عربية تضع مسودة هدنة بين إسرائيل وحماس وتل ابيب تبحث اتفاقية طويلة المدى

تابعنا على:   01:12 2014-07-13

أمد/ تل أبيب: نقلت إذاعة صوت إسرائيل، عن مصادر سياسية إسرائيلية قولها، إن هناك طروحات كثيرة لتحقيق وقف إطلاق النار في قطاع غزة، الا أن الظروف لم تتهيأ بعد للتوصل إلى أي تسوية .
وأكدت المصادر، أن إسرائيل تسعى للتوصل إلى اتفاق يضمن التهدئة طويلة الأمد سواء تم تحقيق هذه الغاية سياسياً أم عسكرياً ، لافتة إلى أن رد الفعل الإسرائيلي سيتصاعد كلما استمرت الإطلاق الصواريخ من قطاع غزة .

وافادت صحيفة (يديعوت إحرونوت) الإسرائيلية، أن مصر ودولا عربية، قدمت للجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، مسودة اتفاق مبدئى يقضى بإبرام هدنة بين إسرائيل وحركة حماس.
وقالت الصحيفة ـ فى تقرير على موقعها الإلكترونى اليوم السبت ـ \"إن مصر ودولة عربية أخرى، وضعت مسودة اتفاق مبدئى لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة حماس، وأعربت إسرائيل عن استعدادها للاجتماع من أجل مناقشة بنوده\".
وأضافت الصحيفة: \"إن مسودة الإتفاق تحتوى على شقين، أحدهما يتعلق بالأوضاع الأمنية والآخر يتعلق بالأوضاع الإجتماعية والاقتصادية، ويشمل الشق الأمنى، من بين أمور أخرى، مطالب حماس بالإفراج عن 56 أسيرا فلسطينيا، كان قد تم الإفراج عنهم فى عام 2011 فى صفقة تبادل الأسرى مقابل الإفراج عن الجندى الإسرائيلى جلعاد شاليط، ثم اعتقلتهم إسرائيل مؤخرا خلال عمليتها العسكرية (حماية الأخ) التى قامت بها عقب اختطاف ومقتل ثلاثة شبان إسرائيليين فى الضفة الغربية خلال شهر يونيو الماضى، كما تشمل مطالب حماس، الإفراج عن أعضاء بارزين فى الحركة بالضفة الغربية، والذين تم اعتقالهم أيضا خلال نفس العملية العسكرية\".
وتابعت يديعوت أحرونوت \"إن الجانب الاجتماعى والاقتصادى، يشمل مبادئ تم التوصل إليها فى عام 2012 عقب نهاية عملية (عمود السحاب)، حيث تشمل تلك المبادئ توسيع منطقة الصيد قبالة ساحل غزة والتى قام الجيش الإسرائيلى بتقليصها مؤخرا، وتقليل أعداد الجنود الإسرائيليين على الحدود مع قطاع غزة، والسماح بدخول مواد البناء إليها، فضلا عن تخفيف الحصار على معبر رفح بين غزة ومصر\".

اخر الأخبار