النضال الشعبي : يجب انهاء الاحتكار الامريكي لرعاية المفاوضات

15:36 2013-10-31

أمد/  رام الله / قالت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ان استمرار حكومة نتنياهو العنصرية المتطرفة بضخ المزيد من العطاءات الاسرائيلية لبناء وحدات استيطانية ، وما يرافق ذلك من عمليات القتل وبدم بارد لأبناء شعبنا كما قامت به قوات الاحتلال صباح اليوم الخميس بإطلاق النار على الشاب احمد عماد طزازعه 20 عاما والذي استشهد على الفور في بلدة قباطية ،إلى جانب استمرار تهويد مدينة القدس وهدم البيوت فيها الامر الذي بات يتطلب موقفا فلسطينيا واضحا بتعليق المفاوضات.

وأضافت الجبهة ان الموقف الامريكي الخجول الذي عبرت عنه المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جنيفر بساكي: قائلة "نحن لا نعتبر النشاط الاستيطاني المتواصل، والبناء في القدس الشرقية من الإجراءات التي يمكن أن توفر بيئة إيجابية للمفاوضات يعطي الضوء الاخضر لحكومة الاحتلال لمواصلة اجراءاتها التهويدية واستمرارها في بناء المستوطنات .

وتابعت الجبهة نرحب بالموقف الاروربي الذي يدعو "اسرائيل لوقف البناء الاستيطاني" ، مشيرة إلى أن احتكار الولايات المتحدة لرعاية المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية يجب ان ينتهي ، وعلى الاتحاد الاروربي وروسيا بصفتهم اعضاء في اللجنة الرباعية تحمل مسؤولياتهم تجاه عملية السلام .

وأشارت الجبهة ما يتحدث عنه كيري حول انعاش الاقتصاد الفلسطيني مجرد خطة وهمية لن تحقق الاستقرار في المنطقة في ظل تصاعد وتيرة الاعتداءات الاسرائيلية ، حيث تستغل حكومة الاحتلال حالة المفاوضات لتضليل الرأي العام العالمي عن مشاريعها الاستيطانية .

وعلى صعيد اخر ادانت الجبهة حملة الاعتقالات التي تقوم بها قوات الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين ، محذرة من الاعتداءات الاسرائيلية التي بلغت ذروتها الشهر الحالي بتسجيل 106 اعتداء نفذها الاحتلال الإسرائيلي وقطعان مستوطنيه في الضفة الغربية.