واشنطن بوست: لا فائز فى القتال بين إسرائيل وحماس وعباس الخاسر الأوضح

تابعنا على:   22:14 2014-07-12

أمد/ واشنطن: قالت صحيفة واشنطن بوست، إن بعد خمسة أيام من إطلاق الصواريخ على مدار الساعة مما خلف 120 قتيلا فلسطينيا وجرح العديد من الإسرائيليين، فإن موجة القتال داخل وحول قطاع غزة لم تسفر عن فائز واضح.
وأضافت أن تجدد إطلاق النار بين إسرائيل والحركة الإسلامية المتشددة، التى تسيطر على قطاع غزة، أسفرت عن خاسر لا جدال حوله وهو رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الذى خاض مباحثات سلام برعاية أمريكية ربيع هذا العام.
وتضيف أن تهميش عباس يعكس مسار الصراع الذى سار بثبات بعيدا عن حلول تفاوضية ممكنة ونحو ما يخشى الكثيرون أن يسفر عن اندلاع المزيد من العنف حيث يوطد المتشددين فى كلا الجانبين سلطتهم.
ورغم محاولات توحيد الفصائل الفلسطينية وتشكيل حكومة فلسطينية موحدة، فى وقت سابق من هذا العام، لكن المعركة بين إسرائيل وحماس قد كشفت عن التأثير الذى بالكاد يذكر لاتفاق الوحدة، على أرض الواقع. فعمليا لا يبدو لعباس أى وجود فى غزة بل ربما يفتقر إلى القدرة للتأثير على الأحداث.

اخر الأخبار