اجتماع يناقش آليات التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي في قلقيلية

تابعنا على:   10:24 2019-10-22

أمد/ قلقيلية: أوصى مشاركون بضرورة توخي الحذر في نقل الأخبار التي يتم نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وطالبوا  بتوحيد الجهود لخدمة قضايانا الوطنية العادلة، كما دعوا الى استغلال وسائل التواصل الاجتماعي بشكل أفضل واستثمار ذلك في التوعية والتثقيف.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في دار المحافظة يوم الثلاثاء، ترأسه حسام أبو حمدة لمناقشة آليات التعامل مع وسائل التواصل الاجتماعي، شارك  به سائد موافي مدير مديرية الإعلام، والعقيد خالد المدني مدير التوجيه السياسي، وإعلاميون، ونشطاء عدد من مواقع التواصل الاجتماعي.

وخلال افتتاحه الاجتماع ثمن نائب المحافظ جهود نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وطالب بأن يتم استثمار الجهود  وتوحيدها خدمة للوطن والمواطن ولرقي بالأداء، وشدد على ضرورة العمل  المشترك لإيصال رسالة الشعب الفلسطيني الى العالم، وطالب باستثمار كافة الطاقات بما يخدم قضايانا الوطنية العادلة ويساهم في الحفاظ على النسيج الاجتماعي.

من جهته أشار  مدير مديرية الاعلام إلى أهمية الاجتماع، لافتاً إلى ضرورة أن تعقد اجتماعات أخرى للخروج بتصور مهني حول الاستخدام الامثل لوسائل الاعلام، وأكد على امكانيات وزارة الاعلام مسخرة للتوعية ونشر المعرفة بما يساهم في زيادة حرية التعبير ونقل الصورة الحقيقية لمعاناة الشعب الفلسطيني.

بدوره شدد مدير التوجيه السياسي، على ضرورة  تبني توصيات تساهم في وضع رؤى موحدة حول اليات النشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، داعياً إلى عقد اجتماعات أخرى بنفس النسق الذي يعطي الصورة الحقيقية للواقع المعاش ويدحض الاشاعة التي يحاول المغردون بثها.

وخلال الاجتماع تم مناقشة عدد من القضايا تتعلق بالأليات السليمة للنشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي،  كما تم الاتفاق على تحديد لقاءات اخرى لتطوير الوعي باليات النشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

 

اخر الأخبار