عيسى: إسرائيل ترتكب جرائم حرب بحق الفلسطينيين لا تسقط بمرور الزمن

تابعنا على:   09:01 2019-10-22

أمد/ رام الله: أكد الأمين العام للهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات د. حنا عيسى، على أن كل الأفعال التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي في حروبها ضد قطاع غزة (2008 -2009 /2012/2014) تندرج تحت بند ما يسمى "جريمة الحرب".

وقال عيسى: "وعليه فإن إسرائيل تتحمل المسؤولية المدنية استناداً لنص المادتين 1و 29 من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949م حيث يقع على مسؤوليتها التوقف الفوري عن هذه الانتهاكات ضد الفلسطينيين باعتبارهم أهدافاً محمية أولا، وتقديم التعويض المالي للأسر الفلسطينية المتضررة نتيجة هذه الانتهاكات الجسيمة ثانياً".

وأضاف: "وكذلك يتحمل القادة السياسيون و العسكريون المسؤولية الجنائية استناداً لنص المادتين 146و147 من اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949م أولاً ولنص المادتين 3 و 52 من اتفاقية لاهاي لعام 1907م ثانياً، ولنص المادتين 86و88 من البروتوكول الأول الملحق باتفاقيات جنيف لعام 1977 ثالثاً، ولنص المادتين 27 و 28 من نظام المحكمة الجنائية الدولية لعام 1998م، وأخيراً و التي بمجملها تؤكد على تقديمهم للمحكمة الجنائية الدولية لإيقاع العقوبة الرادعة بحقهم نتيجة الجرائم التي اقترفوها بحق الفلسطينيين".

وأكد على أن هذه الجرائم لا تسقط بمرور الزمن أو التقادم وفقاً لاتفاقية عدم تقادم جرائم الحرب و الجرائم المرتكبة ضد الإنسانية لسنة 1968م  ولنص المادة 29 من نظام روما لسنة 1998.

وشدد على أنه من حق فلسطين أن ترفع ملف جرائم دولة الاحتلال إلى المدعى العام للمحكمة الجنائية الدولية، مطالباً من الدول السامية الموقعة على اتفاقيات جنيف "اتخاذ الإجراءات لضمان تطبيق الاتفاقيات ومساءلة دولة الاحتلال الإسرائيلي عن خرقها الجسيم لها".

اخر الأخبار