قيادة حركة فتح في غزة تزور جرحى العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

تابعنا على:   22:05 2014-07-12

أمد/ غزة / معتصم أحمد : عاد د. زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية ظهر اليوم جرحى العدوان الاسرائيلي في مجمع دار الشفاء الطبي يرافقه عضو المجلس الثوري لحركة فتح وعضو المجلس التشريعي د. فيصل ابو شهلا وعضو اللجنة القيادية والناطق الاعلامي باسمها د. حسن أحمد وعضو المجلس الثوري أبو جودة النحال ورامي المدهون مدير المكتب الاعلامي للدكتور الاغا وكان في استقبالهم د. ناصر التتر مدير مجمع الشفاء الطبي، مرحباً بهذه الزيارة التي تأتي في هذه الأوقات الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني بأكمله ويمر بها قطاع غزة بشكل خاص.

وتفقد د. الاغا الجرحى في مجمع دار الشفاء الطبي بمدينة غزة ، واطمأن على الجرحى وتمنى لهم الشفاء العاجل ، مثمناً الجهود التي تبذلها الطواقم الطبية بمستشفى الشفاء لإسعاف الجرحى والمصابين.

ودان د. الأغا خلال حديثه لوسائل الإعلام من داخل مجمع دار الشفاء الطبي العدوان الاسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والذي اسفر عن 105 شهيداً فلسطينياً وأكثر من 785 جريح معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن .

وحمل الحكومة الاسرائيلية وجيشها ألاحتلالي كامل المسؤولية عن الجرائم والمذابح التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وعن تدهور الأوضاع والنتائج المترتبة عن هذا التدهور وعن هذا التصعيد المرشح الى ارتفاع وتيرته على ضوء حديث حكومة الاحتلال عن اجتياح بري لقطاع غزة.

وأكد على ان العدوان الذي تقوم به آلة الحرب الإسرائيلية ضد قطاع غزة هو جرائم حرب لا تقل عن جرائم النازية تأتي في إطار محاولات كيان الاحتلال تخريب الوضع الداخلي الفلسطيني والقضاء على المصالحة الفلسطينية الداخلية ، مضيفاً ان الاحتلال تجاوز كل المحرمات في حربه على قطاع غزة مرتكباً أفظع الجرائم بحق اطفالنا وشيوخنا ونساءنا .

وأضاف د. الأغا أن\" كل الاحتمالات أمام القيادة الفلسطينية واردة منها التوجه إلى كافة المؤسسات الدولية لوقف العدوان على قطاع غزة\" بما فيها محكمة الجنايات الدولية وتقديم مجرمي الحرب الإسرائيليين إلى المحاكمة\".

وشدد على ان هذه المذابح والمجازر البشعة وهذا العدوان المستمر لن يخيف شعبنا ولن يهز صموده وتلاحمه الوطني وأن الرد الفلسطيني ورد القوى الوطنية والإسلامية سيكون مؤلماً وان الدم الفلسطيني لن يذهب هدراً ولن تمر هذه الجرائم البشعة دون حساب.

ودعا د. الاغا الأمة العربية بكافة دولها وشعوبها مطالبة بتحمل مسؤولياتها القومية والتاريخية وان تبادر الى تحرك فاعل على مستوى العالم بكافة دوله ومؤسساته لحشد الطاقات وتجنيد المواقف وتفعيل كل وسائل الضغط لوضع حد لاستهتار الحكومة الاسرائيلية ووقف عدوانها وعدم تمكينها من الاستفراد بالشعب الفلسطيني وفرض حقائق جديدة على الأرض الفلسطينية .

وطالب د. الأغا المجتمع الدولي بالتدخل لكبح جماح العدوان الإسرائيلي والضغط على حكومة نتنياهو لوقف جرائمها البشعة وعدوانها الوحشي التدميري ضد شعبنا الصامد وتوفير الحماية الدولية لشعبنا مشيراً إلى ان سياسة الصمت التي ينتهجها المجتمع الدولي تجاه الجرائم التي ترتكبها حكومة الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني دفعها نحو التمادي في عدوانها وجرائهما وجعل منها قوة متمردة على القرارات والقوانين الدولية.

اخر الأخبار