البرديني يطالب عباس بحل قضية كوادر فتح وإدراجهم ضمن القيود الوظيفية

تابعنا على:   15:55 2019-10-20

أمد/ غزة: أكد الأسير المحرر تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح "م7"، دعمه الكامل لحراك الأطر التنظيمية ومطالبهم العادلة، مشددًا على أن تثبيت أبناء حركة فتح وكوادرها العاملين في الأطر التنظيمية المختلفة، غير المفرغين هو استحقاق لا بد منه.

وقال البرديني، إنهم :" لم يدخروا جهدًا في أداء مهامهم التنظيمية، كما تحملوا كافة الظروف والمنعطفات التي مرت بها حركة فتح في قطاع غزة".

وبيّن أنه بالإضافة إلى أبناء الحركة المناطق التنظيمية المختلفة، هناك ما يقارب من 60 يتقاضون مخصصات من الموازنة التشغيلية للحركة في المحافظات الجنوبية، منذ سنوات عملوا خلالها بكل التزام وإخلاص دون أن يلتفت أحد لمعاناتهم، وقد حان الوقت لحل أزمتهم".

وطالب الرئيس محمود عباس، بحل قضيتهم وإدراجهم ضمن القيود الوظيفية على مرتبات السلطة الوطنية، مشيرًا إلى أن العشرات منهم حملة شهادات ويعيلون أسر بأكملها ومن واجب حركة فتح تجاه أبنائها توفير الأمان الوظيفي لهم  وإنصافهم  في ظل الاوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشوها، وعدم اهتمام المؤسسات في غزة بهم لأنهم ينتمون لحركة فتح.

 وأضاف: "إننا نتطلع إليكم بعين الأمل لإنصاف هؤلاء الأخوة والأخوات، كما ندعو أحمد حلس أبو ماهر مفوض عام التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية، بأن يضع هذا الملف على سلم أولويات عمله التنظيمي ورفع ملفهم إلى اللجنة المركزية للحركة، لوضع حلول جذرية تنصف هذا الكادر التنظيمي".

وشدد البرديني، أنه سيبذل قصارى جهده لتوصيل معاناة أبناء الحركة الذين تعرضوا للظلم والقهر الوظيفي، حتى يتم حل هذا الملف بشكل نهائي.

اخر الأخبار