كما قالها اللبنانيون ..فصائلنا وسياسيونا فاسدون !

تابعنا على:   11:58 2019-10-20

حسين ابوعلي

أمد/ رغم ان الطائفية في لبنان احد اسباب مشكلاتهم الا انها امام الجوع تتلاشى وذلك حين اجمع المتظاهرون على ان كل سياسي لبنان مابدهم اياهم الناس والشعب يريد تغيير النظام ...
ولدينا مرادفا للطائفية لدينا الفئوية الحزبية وداخل الحزب الواحد فئات وعنصريات وهكذا ،. ولا يستثنى منهم احداااااااااااا..... العنصرية والطائفية والحزبية امراض لديها نفس الاعراض والنتائج او الاثار ... اقل اثر لها تدمير وتجويع المجتمع ..!
الشعب اللبناني كان اقوى من الانتماء للطائفة فقد غلبه انتماء الانسانية العيش المشترك والهم المشترك ... يريدون تغير كل اركان الحكم المتقااااااااسم في وطنهم يعني مش راضيين على اي حد....

نحن الشعب الفلسطيني لدينا من اعراض تلك الامراض ما لدينا من بطالة وجوع وفقر والنخبة الحاكمة السياسيين بالف خير هم و....... بخير ..
ونحن نوهم انفسنا او هي حقيقة نحن علمنا العالم المراجل واذ بنا يتم تضليلنا وخداعنا باتفه تصريح لاصغر سياسي مبتدىء لايعرف معنى سياسة ولا بطيخ ..!
نعم هناك الخوف من التسلط وقوة التسلط للحاكم لو اراد الشعب الخروج على الحاكم وهناك بالدول العربية جيوش تحمي شعوبها وترأف بمواطنيها بالكتير بطخوا على الناس غاز اما لدينا حدث ولا حرج في دولتي الوطن ......!
الخوف من جبروت الحاكم ليس مبررا اذ يفترض ان من يخيفنا هو نفسه منا ولنا وعلينا اي يحمل نفس الجينات اي هو يخاف منا والدليل عشوائية الطخ ايام مسيرات ذكرى ابوعمار في غزة ..

السؤال هل الفصائل والاحزاب والسياسيين لدينا فاسدين ؟؟ الشواهد كثيرة ان الفساد اقل تهمة .. والا لما كان حالنا حتى اللحظة اسوأ من ذي قبل بكثيررررر وتاج تلك المآسي الانقسام او كما قالها احد الاكاديميين والمهنيين السياسيين تقاسم ادارة الانقسام ...
ناهيك عن تفضيل امن وامان عائلات الحكام واحفادهم ومن لف لفهم على بقية الشعب ..
للعلم وهي حقيقة باتت معروفة ان اعداد من يريدوا مغادرة غزة زادت ممن ينتمون لحمااااااااااااس ..مما يعني معه استفحال ظاهرة الظلم والفساد .. ما بالنا بغالبية المواطنين والشباب العادية التي لاتنتمي لفصيل ...؟؟
بحسبة بسيطة للاعمار وسن الشباب انظروا كم جيل دمره الانقسام في كل الوطن ؟ ناهيك عن لعبة الحرووووووب واثارها فقط على الشعب وليس الحاكم !!
بالعامية ..طيب شو جابر المواطن على هالحمل ؟ ليرحلوا كل الفصائل والسياسيين والنظام ..
لو كنا بعصر كالعصور المظلمة لاوروبا او الفراعنة لما مكث الانقسام ومكث معه حكامنا طيلة تلك المدة !! اين الخلل في اطالة تلك الماسي ..ماذا بعد ؟

في مظاهرات الشعب اللبناني التقى في الميادين جميع فئات المنكوبين من حكامهم دروز مسيحيين شيعة سنة فهل نفعلها نحن ؟ هل يخرج الفتحاوي والحمساوي والجبهاوي والجهادي وووو مطالبين بالتغيير الجذري في الوطن كله ؟؟
مايجري في لبنان عمل احتجاجي راقي وقوي في اثره وسيؤتي ثماره ودعوكم من عنتزة نصرالله وتهديداته وتخويفه للمتظاهرين .. لم يتم استثناء احد من نقد ومعارصة المتظاهرين بالتالي الشعب يقرر .. لقد دقت ساعة الصفر وهناك تغيير سيقع في لبنان نحو بناء مجتمع ديمقراطي فعال وبسلام امن واقتصاد جيد .. اذا تم القضاء على الطائفية الى الابد والعود فقط الى القانون ومن يعش بلبنان يعش بغض النظر عن دينه ولغته فالقانون هو الحكم ... عندها يوصف لبنان باوروبا العرب ..
قد يتهور حزب الله لكنه لن ينجح فالتجارب على مر التاريخ تؤكد ان السيادة والقوة للشعب وليس للارهاب الفكري والغطرسة والشعارات الكاذبة ..

قد يقوم شعبنا بتحرك جماهيري شعبي داخلي ضد كل السياسيين الحكام والمصفقون لهم والمقيمون بالخارج لان جميعهم عفى عليه الزمن اما صابغ لشعره او انحنى ظهره يا اخي في غيركم عبقري ومخلص للوطن دخيلكم حلوا عن هالوطن .. بكفي ..الراتب بالذل وهو حق .. العامل ماحدا بيسال فيه الا لو تسول بمية دولار وضع تحتها مليون خط .. ولا تنمبة ولا خطط ولا ولا ،، وان وجد من يعمل يتعرض لمؤامرات ويتهم بخيانة الوطن .. اذن صاحب الوطن هو الشعب فليقرر ما يقرره ..
في لبنان وبعد الطناش لخطاب نصرالله قيم اوفر game over بدنا ايضا لدينا ضد السياسيين في وطننا ان نقول لهم مع الطناش لكل اجهزة الامن عنا واجنحة الاحزاب من الميادين والشوارع الرئيسية خلصصصص game over ...
يبدو ان الساعة دقت واقترب الفرح الى شعبنا بالقضاء على كل السياسيين بالتظاهر فقط وتعريتهم جميعا ...فالشعب هو السيد وليس السياسي الحاكم هو السيد ..
يا اخي الشعب صاحب هالوطن وتخيلوا ان صاحب الوطن لا يعرف تفاصيل ما يملكه فلا شفايفة ولا ولا اذن ليعود الوطن الى اصحابه الى افراد الشعب ..


ثبت بالدليل القاطع ،،، ان مايسمى ب حكومة وحدة وطنية هي حكومة خراب اجرامية ضد الوطن لانه لا مهنية في اداء الخدمات وها هي لبنان وقبلها لدينا سابقاااااا ...بدنا متخصصين بدنا نحترم القانون وبس ...لكن متى وكيف تلك المشكلة ..

اخر الأخبار