ناشطون يغلقون مقار دولية بغزة بذكرى وعد بلفور

تابعنا على:   14:17 2013-10-31

أمد/ غزة : أغلق ناشطون في ائتلاف شباب من أجل الانتفاضة اليوم كبرى المؤسسات الدولية العاملة في قطاع غزة بشكل جزئي، وذلك رفضاً لوعد بلفور في الذكرى الـ96 له، وتنديداً بالصمت الدولي تجاه جرائم وممارسات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وشمل الإغلاق مقر الأمم المتحدة والممثلية البريطانية والمركز الثقافي الفرنسي ومقر الـUNDB والـ26 مؤسسة الموجودة فيه ، ووضع الشبان لافتة بعنوان "مغلق بأمر الشباب" باللغتين العربية والإنجليزية.

وبدأ الناشطون فعاليتهم الاحتجاجية باعتصام أمام مقر الأمم المتحدة، رافعين شعارات تحمل بريطانيا المسئولية الأولى عن انتهاكات "إسرائيل" بحق الشعب الفلسطيني كونها شرعت الاحتلال وشجعته على قتل الأبرياء.

وأكد الشبان خلال مسيرة إغلاقهم للمؤسسات المذكورة أن ذكرى وعد بلفور ستكون يوم غضب ضد الاحتلال، وأن بريطانيا ملزمة بتحمل وعدها ودعما للاحتلال، مشددين على أن "بلفور وعد للاحتلال لكن الأرض للفلسطينيين".

وكما شددوا على أن وعد بلفور جريمة تنكرها كافة الأعراف والقوانين الدولية، مطالبين الاحتلال بالرحيل.

وسلّم الناشطون خلال مسيرتهم رسائل لكل مؤسسة تؤكد رفض وعد بلفور وما ترتب عليه، وتطالب الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية بوقف انتهاكات وجرائم الاحتلال وإقرار حقوق الشعب الفلسطيني على أرض الواقع.

وقال الناطق باسم شباب من أجل الانتفاضة يونس أبو عيطة في تصريح صحفي : إن إغلاق المؤسسات الدولية سيكون بشكل جزئي مبدئياً ولمدة ساعتين.

وأضاف أن هذا الإغلاق يأتي رفضاً لوعد بلفور ومحاولة لإلزام المجتمع الدولي والأمم المتحدة بالوقوف أمام مسئوليتها تجاه الشعب الفلسطيني.

ونوه إلى أن تسليم الائتلاف الرسائل إلى هذه المؤسسات يأتي كجزء من الحراك الذي سيستمر خلال الأيام القادمة ضد كل ما يمارسه الاحتلال والذي جاء نتيجة حتمية لوعد بلفور المشئوم.

ولفت إلى أن مناطق التماس في غزة والضفة الغربية والقدس المحتلة وأراضي الـ48 ستشهد تظاهرات غداً من عدة أماكن، مشيراً إلى أن مسيرة رئيسية ستنطلق من أمام دوار المنارة وسط رام الله، إضافة لتظاهرات تجاه موقع "نحل عوز" العسكري الإسرائيلي القريب من قطاع غزة