مجدلاني: نتنياهو يُسوِّق روايةً مزيفة للعالم ويتنصل من مسؤوليته عن جرائم الحرب

تابعنا على:   18:16 2014-07-12

أمد / قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. أحمد مجدلاني إن رئيس حكومة الإحتلال بنيامين نتنياهو يسوق لرواية مزيفة لدى العالم، من أجل التنصل من مسؤوليته عن جرائم الحرب البشعة التي يرتكبها بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، ويدعي أن إسرائيل ضحية وتدافع عن نفسها.

وأضاف مجدلاني في حديث لإذاعة موطني اليوم السبت: \"نتنياهو تلقى العديد من الاتصالات الدولية، للضغط عليه من أجل وقف العدوان على قطاع غزة لكنه رفض التجاوب معها، كما ادعى بأنه بحاجة إلى مزيد من الوقت لاستكمال عمليته العسكرية لتحقيق ما يسميه (أمن المدن والمواطنين الاسرائيليين).

وتابع: \"نتنياهو يحظى بدعم شعبي داخلي في اسرائيل لمواصلة جرائمه، وهو يسعى إلى تحقيق جملة من الأهداف الداخلية الأساسية، أبرزها مسألة ترشحه للبرايمرز الداخلي لحزب الليكود لشدة النزاع على ترأسه، كما أنه يخشى على إئتلافه من التحلل والتفكك\".

واعتبر مجدلاني ما تقوم به حكومة نتنياهو من عدوان على غزة، تمهيد للانتقال إلى المرحلة الثانية من حملته الشرسة بحق الشعب الفلسطيني ، وهي شن حرب برية على قطاع غزة، من أجل فرض حالة من العزلة أو إقامة منطقة آمنة لها، وفرض أوضاع جديدة في القطاع في محاولة لإفشال المصالحة، وتكريس حالة سياسية جديدة فيه\".

وأكد مجدلاني، أن القيادة الفلسطينية في حالة انعقاد دائم، وتجري اتصالات دولية باستمرار، من أجل وقف العدوان الاسرائيلي على  الشعب الفلسطيني، مشيراً بأن الهدف الرئيسي الذي تسعى إلى تحقيقه القيادة وقف العدوان بأسرع وقت من أجل قطع الطريق على حكومة الاحتلال لممارسة المزيد من جرائم القتل، وإفشال محاولات الاستثمار السياسي الاسرائيلي.

وأشار بأن القيادة تسعى باستمرار إلى توفير الحماية للشعب الفلسطيني من جرائم الاحتلال المتواصلة، ومعالجة التداعيات التي قد تنشأ جراء استمرارا هذا العدوان.

اخر الأخبار