فتح تنعى الاديب والكاتب المناضل محمد جبر \" ابو حسن \"

تابعنا على:   15:06 2014-07-12

أمد / رام  الله : نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح - مفوضية التعبئة والتنظيم -مؤسسة الاشبال والزهرات الاديب والكاتب \"محرر مجلة وعد في المؤسسة الاخ المناضل المغفور له بإذن الله \"محمد كمال جبر \"ابو حسن والذي توفي مساء الجمعة ١٣ رمضان 1435 هـ الموافق ١١ يوليو/تموز ٢٠١٤ م عن عمر ناهز السادسة والستين  اثر ازمة صحية لم تمهله طويلا .

وقالت حركة فتح ان الراحل ولد  في كفر سابا عام 1948، وهاجر أهله إلى مخيم بلاطة وهو في المهد. ورغم أنه أكمل تعليمة في الجامعة الأردنية، متخصصا في الرياضيات، ومارس مهنة التعليم في مدارس الوكالة، إلا أن اهتمامه بالفن المسرحي وبالكتابة عموما، ومنها الكتابة للأطفال ظهر مبكرا. وقد مارس ذلك خلال دراسته، وعمل مع رواد العمل المسرحي في الأردن، ثمّ استمرّ في نشاطه داخل مدينة نابلس، بعد عودته، وإليه ينسب تأسيس أول تجمع مسرحي فيها، بالتعاون مع مجموعة من مثقفيها، باسم (مسرح الزيتون)، الذي أغلقه الاحتلال، ثم لتوظيف هذا الفن في القضايا الوطنية، خصوصا خلال فترة الانتفاضة الأولى.

وبعد قيام السلطة، التحق باللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم، وظل يعمل فيها حتى تقاعده منذ بضع سنوات. وكان خلال عمله نشيطا في الكتابة، فكتب في القصة والشعر والدراسة والمقالة، وعرف بالقصص المصوّرة للأطفال، التي نشر سبع كتب منها، كما اعتبر أكثر الكتاب غزارة في نشر النصوص المسرحية للفئات العمرية الصغيرة. وقد طبعت له سبعة أعمال، وطبعت من بعضها، مثل \"رقصة خلد\"، و \"سقوط القلعة\"، آلاف النسخ التي وزعت على جميع مكتبات المدارس في فلسطين.

وبعد التقاعد، لم يتوقف الراحل عن نشاطه مع الأطفال، فأصبح رئيس تحرير مجلة تهتمّ بهم، تصدر عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، ويحرر الأطفال معظم ما ينشر فيها.

وقد عرف الراحل بصدقه في علاقاته، ووفائه لمن يستحقون الوفاء، خصوصا لزوجته المناضلة الراحلة (أم حسن)، التي أثر فيه فقدانها إلى الدرجة التي لم يستطع معها أن يتواءم معها.

ويشيع جثمان الراحل ابو حسن  اليوم بعد صلاة العصر من مسجد العين ليوارى الثرى في مقبرة البيرة

اخر الأخبار