حزب الشعب يهنئ تونس بنجاح تجربتها الديمقراطية واختيارها رئيساً جديداَ لها

تابعنا على:   18:23 2019-10-15

أمد/ غزة: هنأ حزب الشعب الفلسطيني، جمهورية تونس وشعبها الشقيق بنجاح العملية الديمقراطية، وتمكنه من اختيار رئيساً للبلاد.

وقال حزب الشعب في بيان صحفي وصل "أمد للإعلام" نسخةً عنه، يوم الثلاثاء، إنه يتقدم بالتهنئة للشعب التونسي الشقيق على نجاح الانتخابات الرئاسية التي شهدتها تونس، واختياره رئيساً جديداً لبلاده، على طريق ممارسة وترسيخ حقوقه الديمقراطية والنضال من أجل الحياة الكريمة والعدالة الاجتماعية. كما هنأ الحزب الرئيس الجديد لتونس الدكتور قيس سعيد، على الثقة التي منحه إياها شعب تونس.

وأعرب عن تقديره العالي لمواقف الشعب التونسي الداعمة لنضال وحقوق شعبنا الفلسطيني، في العودة وتقرير المصير والاستقلال والحرية، وكذلك تقديره للموقف الذي عبر عنه الرئيس التونسي الجديد تجاه القضية الفلسطينية، مؤكداَ ان مثل هذه المواقف الرافضة للتطبيع مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، والمساندة للقضية الفلسطينية، من شأنها أن تعزز صمود ونضال شعبنا في مواجهة كل المؤامرات التي تستهدف حقوقه الوطنية.  

وأكد حرصه على استمرار تعزيز العلاقات الاخوية الثابتة، بين الشعبين في تونس وفلسطين.