الدوحة: أبو سيف يبحث ونظيره القطري التعاون الثقافي

تابعنا على:   17:17 2019-10-15

أمد/ الدوحة:  اجتمع الدكتور عاطف أبو سيف وزير الثقافة في رام الله مع نظيره  القطري صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة مساء أمس الاثنين في العاصمة القطرية الدوحة لبحث سبل التعاون الثقافي بين البلدين وذلك بحضور السفير الفلسطيني منير غنام، والمستشار يحيى الآغا المشرف العام على مجمع المدارس الفلسطينية في قطر.

وأطلع الوزير أبو سيف نظيره القطري على الواقع الثقافي في فلسطين لاسيما الانتهاكات الاسرائيلية التي تتعرض لها الفعاليات والمؤسسات الثقافية في مدينة القدس في محاولة ممنهجة من سلطات الاحتلال لطمس الهوية والتراث الفلسطيني وسرقته، مؤكداً أن كل هذه الممارسات تؤكد أن أساس الصراع هو على الرواية الفلسطينية. وبحث الضيفان سبل التعاون في مشروع القدس عاصمة دائمة للثقافة الاسلامية، وأهمية المشروع في اطلاع العالم على معاناة هذه المدينة، وضرورة التكاتف لدعم صمودها.

كما تحدث الوزير عن أبرز الفعاليات الثقافية التي تنظمها الوزارة ومنها مشروع بيت لحم 2020 كمدينة ذات مكانة تحظى باهتمام عالمي حيث أنها ستكون عاصمة للثقافة العربية للعام المقبل، ورؤية الوزارة لاطلاق المدينة بما يليق بقيمتها الدينية والتاريخية والوجه المشرق لفلسطين، وأهمية التعاون مع وزارات الثقافة  العربية لانجاح المشروع.

ودعا أبو سيف نظيره لزيارة فلسطين والتعرف على المشهد الثقافي فيها، والامكانات المتوفرة، وأبرز الاحتياجات المطلوبة في مجالات الفنون والمسرح والسينما لدعم مسيرة الثقافة وابراز القضية الفلسطينية وعدالتها عبر أعمال فنية ذات قيمة ومضمون متميز.

بدوره رحب الوزير القطري بن غانم العلي بزيارة نظيره ورحب بالدعوة لزيارة فلسطين مؤكداً عمق العلاقات الفلسطينية القطرية والاستعداد لدعم القطاع الثقافي الفلسطيني بما يخدم القضية الفلسطينية ويحمي الموروث الثقافي الفلسطيني لأهميته في الحفاظ على الهوية الوطنية.