أبرز جوانب التعاون الاقتصادي بين روسيا والسعودية

تابعنا على:   16:32 2019-10-11

أمد/ وكالات: يضمن تعاون صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي مع الشركاء من السعودية، التطور الديناميكي للعلاقات بين البلدين في جميع المجالات الرئيسية.

وعلى مدار أربع سنوات من الشراكة بين صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي، والصندوق السيادي السعودي PIF، تم إطلاق صندوق مشترك بقيمة 10 مليارات دولار لتمويل مشاريع مشتركة، ويجري تنفيذ أكثر من 30 مشروعا مشتركا، بقيمة إجمالية زادت على 2.5 مليار دولار.

وسمح التعاون بين الصندوق الروسي وشركة أرامكو السعودية، بفتح المجال للشركات والتكنولوجيات الروسية للعمل في السوق السعودية كما يجري تنفيذ مشاريع هامة، بالتعاون مع الشركاء السعوديين في مجالي الثقافة والفن.

ويشمل التعاون بين الصندوق الروسي والشركاء السعوديين مجالات الاقتصاد، والاستثمار، والعلوم، والثقافة وصناعة الطاقة، وتشييد منشآت البنية التحتية، والتكنولوجيات العالية بما فيها استخدام الذكاء الاصطناعي.

ويشارك الجانب السعودي مع صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي في تنفيذ مشاريع هامة جدا مثل إنشاء أكبر حديقة تكنولوجية في روسيا في موقع مطار توشينو السابق، وتطوير PLT أحد أبرز مشغلي الخدمات اللوجستية في روسيا، وإطلاق وتشغيل سكة حديد خفيفة في بطرسبورغ، وبناء الطريق الموازي لشارع كوتوزفسكي بروسبكت بموسكو.

وبفضل التعاون بين الصندوق الروسي وPIF، وشركة أرامكو، ستتمكن الشركات النفطية الروسية من دخول أسواق الشرق الأوسط.

وتجرى دراسة لتنفيذ مشاريع غاز كيميائية رئيسية في يامال بمشاركة أرامكو وSABIC أكبر شركة لكيماويات النفط والغاز في العالم.

ويتعاون صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي في تنفيذ عدة مشاريع مع وزارة الثقافة السعودية، وتشارك في ذلك مجموعة من المتاحف والمسارح الروسية العريقة.

وخلال زيارة الرئيس فلاديمير بوتين للسعودية، سيلعب الصندوق الروسي دور المنظم للعديد من فعاليات الأعمال والثقافة، حيث سيحشد الصندوق أكثر من 300 مشارك من البلدين.

وخلال الزيارة سيوقع، صندوق الاستثمارات المباشرة الروسي وشركاؤه، على 10 اتفاقيات بقيمة تزيد على ملياري دولار، ستشمل القطاع الزراعي، والنقل والبنى التحتية، والحقل الجوي الفضائي.

اخر الأخبار