"خوذة وزي عسكري".. تفاصيل ومعلومات حول مطلق النار قرب "المعبد اليهودي" في ألمانيا

تابعنا على:   23:57 2019-10-09

أمد/ برلين:أعلنت مدينة هاله الألمانية أن عمدة المدينة بيرند فيغاند، "استدعى فريقا متخصصا في التعامل مع الأحداث غير العادية". وذكرت المدينة يوم الأربعاء أن جميع فرق الإنقاذ في حالة استنفار، وذلك بعد مقتل شخصين ظهر اليوم الأربعاء (التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول) في إطلاق نار في شارع عمومي بحي باولوس بمدينة هاله بولاية ساكسونيا- أنهالت بشرق ألمانيا.
وقالت وزارة الداخلية الألمانية إن العملية التي نفذت بمحاذاة معبد يهودي يُعتقد أنها "هجوم معاد للسامية".
وأفاد موقع "الإندبندنت" بأن الجاني قام ببث الهجوم مباشرة على موقع "تويتش"، وتحدث خلاله بسوء عن محرقة اليهود والهجرة.
وأشار الجاني أثناء بثه المباشر إلى أن "الحركة النسوية هي سبب انخفاض معدلات الولادة في الغرب، وهو ما يمثل ذريعة لعمليات الهجرة الواسعة (نحو أوروبا)، وسبب كل هذه المشاكل هم اليهود".
وكانت الشرطة الألمانية أكدت مقتل عدد من الأشخاص بإطلاق نار في مدينة هاله شرق البلاد، فيما اعتقل شخص واحد.
وأفادت مجلة "فوكس" بأن عملية إطلاق نار ثانية جرى التبليغ عنها في بلدة لاندسبرغ التي تبعد 15 كيلومتر شرق هاله.
وسقط رجل قتيلا بعد أن قام ملثم بإطلاق النار، وذلك في محيط المعبد اليهودي. وعلى بعد أمتار من مكان الجريمة، سقطت ضحية أخرى أمام مطعم تركي. وقالت متحدثة باسم الشرطة إن دوافع إطلاق النار لم تعرف بعد. وقد فرّ الجناة المشتبه بهم باستخدام سيارة ويجري تكثيف عملية البحث عنهم. كما أعلنت الشرطة أنه تمّ إلقاء قنبلة يدوية في مقبرة يهودية بالقرب مكان الجريمتين. 
ويقع حي باولوس في شمال مركز المدينة وقد تلقت الشرطة الساعة 12 ظهرا بتوقيت ألمانيا بلاغا بوقوع إطلاق النار. وطالبت الشرطة السكان بالبقاء في منازلهم.
ثم عادت الشرطة في هاله وكتبت على موقع تويتر أنه تم إلقاء القبض على شخص واحد، داعية الناس إلى مواصلة توخي الحذر. 
وقال شاهد لمراسلة قناة "إن تي في" الألمانية إن مطلق النار كان يرتدي زي ميلشيا عسكرية وقناعا وخوذة وأنه أطلق النار أمام محل "دونر" (شاورمة تركي) غير بعيد عن معبد يهودي. وأضاف عن اعتقاده بأن الرجل أبيض اللون. وقال إن إطلاق النار استمر نحو خمس ثوان. وأفاد الرجل بأنه كان داخل محل الدونر واختبأ في دورة المياة، ثم خرج بعد ذلك. 
ويأتي ذلك في يوم يحتفل فيه اليهود بعيد "يوم الغفران". ونقلت قناة "إن تي في" عن شخصيات يهودية في هاله أنه "كان داخل الكنيس نحو 50 شخصا، لكن مطلق النار لم يستطع دخول الكنيس بسبب الاحتياطات الأمنية". 
وأذاعت قناة "ام دي ار" الألمانية مقطع فيديو لشخص يهبط من سيارة ويطلق النار حوله. 
وإضافة إلى ذلك وقع إطلاق نار آخر في بلدة لاندسبرغ، التي تبعد عن هاله مسافة 15 كيلومتر، وفق ما ذكرت الشرطة. وكتبت الشرطة على حسابها على موقع تويتر مخاطبة سكان مدينة هاله بالقول: "المرجو عدم الخوض في تكهنات في الوقت الراهن. ستقوم الشرطة بإخباركم بأي معلومات جديدة تتوفر لديها، القوات تعمل حاليا بشكل مكثف للغاية".
وبينما تشدد السلطات الأمنية على أن ملابسات الحادث لم تتضح بعد، ذكرت تقارير إعلامية أن النائب العام تولى التحقيقات، ما يلمح إلى فرضية اعتداء إرهابي.
قتل شخصان على الأقل الاربعاء في هجوم وسط مدينة هاله الألمانية استهدف كنيسا ثم مطعما تركيا، ولا يزال المهاجمون فارين.
وحاول المهاجمون ظهر الأربعاء دخول الكنيس الواقع في حي بولوس حيث كان "بين 70 و80 شخصا" مجتمعين للاحتفال بيوم الغفران (كيبور) لدى اليهود، حسب ما قال رئيس الطائفة اليهودية في المدينة ماكس بريفوروتسكي لصحيفة شبيغل، موضحا أن الجناة لم يتمكنوا من اقتحام باب الكنيس.
وقام المهاجمون بإطلاق النار وسط الشارع وعلى مطعم تركي، حسب ما أفاد شهود قالوا إنهم شاهدوا جثة على الأرض فوقها غطاء أزرق اللون قرب الكنيس في حي بولوس.
وقد تسلمت النيابة العامة المتخصصة بشؤون الإرهاب ملف الحادثة.
ودانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الاعتداء في مدينة هاله وأعرب عن تضامنها مع اليهود، حسب وكالة فرانس برس.
ونددت السفارة الأميركية في برلين "بأشد العبارات" بالهجوم الذي وقع "في يوم عيد الغفران، اليوم الأقدس في العام بالنسبة إلى اليهود (...) إنه هجوم ضدنا جميعاً".
زي عسكري ورشاش
وأعلنت الشرطة في وقت لاحق اعتقال شخص، من دون تقديم تفاصيل إضافية.
وبشأن الهجوم على المطعم التركي أفاد شهود بتسجيل اطلاق عيارات نارية وتفجير قنبلة يدوية.
وقال الشاهد كونراد روسلر الذي كان داخل المطعم التركي لشبكة "أن تي في" للأخبار وهو في حالة صدمة، "كان أحد مطلقي النار يرتدي خوذة وزيا عسكريا، كما القى قنبلة يدوية على المكان فسقطت قرب باب المطعم وانفجرت".
وتابع "بعدها اطلق المهاجم مرة واحدة على الأقل النار داخل المطعم واعتقد أن الرجل الذي كان جالسا ورائي قتل. اختبأت في المراحيض وأقفلت الباب".
وتم التداول شريط فيديو بشكل واسع يظهر فيه شخص بدا هادئا، يرتدي لباسا عسكريا وخوذة ويقوم بإطلاق النار من رشاش في وسط الشارع .

اخر الأخبار