حديث التونسيين.. سلمى السماوي تقود حملة المرشح السجين

تابعنا على:   18:43 2019-10-09

أمد/ تونس: إلى وقت قريب قبل انطلاق الحملة الدعائية للانتخابات الرئاسية في تونس، لم يكن التونسيون يعرفون شيئا عن سلوى السماوي رغم كونها مديرة شركة مايكروسوفت العريقة في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ 2011.

الأضواء سلطت على سلوى السماوي بعد نجاحها في إيصال زوجها المرشح نبيل القروي إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية رغم سجنه على ذمة التحقيقات بتهمة "غسيل أموال".

والسماوي عازمة على مواصلة حملة زوجها القروي، ولفتت أنظار التونسيين أثناء لقاء جمعها بمواطني قفصة، مسقط رأسها، حين قالت "نبيل سجين في قلوبكم، يجب أن لا نخرج نبيل فقط من السجن، بل وجب علينا إخراج التعليم من السجن، قفصة من السجن".

الخبير في الاتصال السياسي كريم بوزويتة أرجع قدرة السماوي على التواصل مع الشباب والمواطن البسيط للتدريب الذي تلقته خلال عملها مع كبريات الشركات العالمية مثل مايكروسوفت.

إذ أصبحت الفيديوهات التي توثق مداخلاتها في المقاهي والمزارع من بين أكثر المضامين التي يتداولها التونسيون على مواقع التواصل الاجتماعي.

تركز في خطابها على بساطة الطرح، وتحديد أهداف زوجها المرشح. وتقول إن عملها في شركات عالمية مكنها من التحدث لكبار المسيرين وفهم المقاربات التي توصل إلى الأهداف.

اخر الأخبار