شخصيات وطنية وبرلمانية أردنية تشارك في وقفة تضامنية مع الأسيرة هبة اللبدي في عمان

تابعنا على:   20:35 2019-10-07

أمد/ عمان: شاركت شخصيات وطنية وحزبية وبرلمانية أردنية، مساء يوم الاثنين، في عمان، بوقفة تضامنية مع الأسيرة هبة اللبدي.

ودعا المشاركون خلال الوقفة التضامنية التي دعت لها اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي أمام منزل والد الأسيرة اللبدي المضربة عن الطعام، إلى التحرك الفوري وعلى كافة المستويات للإفراج عن الأسرى .

وقال أحمد اللبدي، والد الأسيرة، "إن الظروف الصحية لابنته في سجون الاحتلال تزداد صعوبة بعد أن مضى على إضرابها عن الطعام 15 يوما، وهي تقبع حاليا في عزل "الجلمة" وتتعرض لجملة من الانتهاكات من قبل المحققين الإسرائيليين، وتعاني من ظروف اعتقال صعبة جدا".

وأشار إلى أن وزارة الخارجية الأردنية، استجابت لطلبه تأمين زيارة لها، وتسعى من خلال القنصل الأردني الذي زارها أربع مرات إلى تأمين زيارة لوالدتها وشقيقها.

وأكد المشاركون رفضهم لسياسة الاعتقال الإداري، ونددوا بالجريمة التي تتعرض لها الأسيرةةاللبدي، من تعذيب جسدي ونفسي، إضافة إلى الاعتقال الإداري الذي تطبقه دولة الاحتلال بحق الفلسطينيين المخالف لكافة المواثيق والأعراف الدولية المعمول بها، وقد يرقى لكونه جريمة حرب.

وحمل المشاركون سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرة اللبدي، وكافة الأسرى المضربين عن الطعام.

وكانت "الخارجية الأردنية" استدعت القائم بأعمال سفارة إسرائيل في عمان وسلمته مذكرة احتجاج على استمرار احتجاز أردنيين وهما هبة اللبدي، وعبد الرحمن مرعي.

وطالبت الوزارة بوجوب توفير ظروف احتجاز ملائمة لهما، ومراعاة الإجراءات القانونية السليمة وبما يتسق مع القانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان الدولية.

اخر الأخبار