أنتِ المطر !!

تابعنا على:   10:31 2019-10-04

شاكر فريد حسن

أمد/ أشُقُّ البحرَ في طريقي إليكِ

فأنتِ مطر تشرين الذي

لم يأتِ

وأنتِ حكاية العشق التي

لم تُكتب بعد

وأنتِ الحُلم الاجمل

في ليالي الشتاء العاصفة

وانتِ مَنْ بحثتُ عنها

بين السنابل

وفي المروج

وحقول الفرح

فأصبحت بلسم روحي

وأحزاني

وأنتِ دمع العين  

ونبض الحياة

والشريان

واللحن الذي يطرب

القلب ويشجيه

وأنتِ عيون الزهر

التي لن تغادر مواسمي

أبدا ..!!

كلمات دلالية

اخر الأخبار