أهم ما تناولته الصحافة الدولية 2019-10-3

تابعنا على:   09:12 2019-10-03

أمد/ متابعة: تناولت الصحف البريطانية الصادرة الخميس عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها التداعيات المستمرة لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بعد مرور عام على وفاته، والتفكك والضعف اللذان تواجههما جماعة الإخوان المسلمين في مصر.

البداية من صحيفة الغارديان وتقرير لمارتن شولوف بعنوان "تداعيات قتل خاشقجي بوحشية ما زالت مستمرة بعد عام من رحيله". ويقول الكاتب إن قتل خاشقجي منذ عام خلف تأثيرا استثنائيا في منطقة معتادة على الأعمال الوحشية، ويضيف أنه من النادر أن يكون موت رجل واحد على هذا القدر من التأثير.

ويقول الكاتب إنه عندما دخل خاشقجي إلى مقر القنصلية السعودية في اسطنبول، حيث قُتل، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي كانت بلاده تتمتع بلحظة من الشهرة على الساحة الدولية، حيث كان ولي العهد السعودي الشاب الطموح قد بدأ رحلته في إصلاح المملكة، وبدأ من يتشككون فيه يصدقونه.

ويضيف أنه في ذلك الحين كان زعماء مثل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يريدون أن يشاهَدوا بصحبته، ولكن هذا تبدل تماما بمقتل خاشقجي.

ويقول إن وحشية عملية القتل كانت مسجلة، وأطلعت السلطات التركية قادة العالم على فحوى التسجيلات والتفاصيل المصاحبة، ومو ما أماط ذلك اللثام عن عملية قتل متعمد عن سبق الإصرار تشبه عمليات التصفية التي تقوم العصابات. ولم يستغرق الأمر طويلا لربط البلاط الملكي بعملية القتل، وما زالت وصمتها مستمرة بعد مرور عام، على الرغم من نفي ولي العهد محمد بن سلمان الضلوع في قتله.

ويضيف الكاتب أن تبعات قتل خاشقجي ما زالت تعتمل في المنطقة، فقد بقي "الأمير (محمد بن سلمان) يعاتي العزلة عن العالم بصورة كبيرة"، كما تبدل الثناء الذي كانت تحظى به إصلاحاته إلى الغضب والإدانة.

ويقول الكاتب إن زيارة ترامب الرسمية إلى المملكة عام 2017 كانت إيذانا بعودة تركيز الولايات المتحدة على السعودية كحليف رئيسي في المنطقة بعد أن كانت الدفة قد مالت صوب إيران إبان حكم الرئيس السابق باراك أوباما. ولكن في نظر خصوم السعودية، أخرج مقتل خاشقجي الأمير بن سلمان عن مساره.

ويختم الكاتب المقال قائلا إن جهود الأمير محمد بن سلمان لتحويل نفسه لرجل دولة أخفقت بعد مقتل خاشقجي، وقد لا تتعافى هذه الصورة قط. ويرى الكاتب أنه يبدو أمرا مؤكدا أن مقتل خاشقجي سيظل معلما بارزا ولخظة فارقة في حياة ولي العهد السعودي، وعلى الرغم من أنه من المرجح أن يعتلي العرش بعد وفاة والده، الملك سلمان بن عبد العزيز، إلا أن غير المرجح أن يصبح زعيما للمنطقة، كما كان يأمل.

"جماعة محطمة"

وفي صحيفة الفاينانشال تايمز نطالع تحقيقا موسعا على صفحة كاملة لأندرو إنغلاند بعنوان "جماعة محطمة"، والجماعة المشار إليها هي الإخوان المسلمين.

ويقول الكاتب إنه بعد أيام من خروج المئات للتظاهر في شوارع القاهرة، التقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقال السيسي مفسرا هذا الإعلان النادر عن الغضب الشعبي "طالما كانت هناك جماعات للإسلام السياسي تطمح للوصول للسلطة، لن تعرف المنطقة الاستقرار".

ويقول الكاتب إنه بهذه العبارة لخص السيسي توليه سدة الحكم والسمة الرئيسية لحكمه: الإخوان المسلمون أكبر تهديد لبلاده.

ويقول الكاتب إنه منذ "الانقلاب" عام 2013 الذي أطاح فيه الجيش بالرئيس المصري محمد مرسي،التابع للإخوان المسلمين، شن السيسي حملة لا تعرف هوادة على الإخوان المسلمين.

ويقول الكاتب إن الجماعة، التي كانت من الحركات الأكثر قوة ونفوذا في العالم العربي، أصبحت هشة ضعيفة، بعد أن سجن زعاماتها وآلاف من المنتمين إليها ومصادرة الدولة للأموال والأعمال والأصول التابعة لها.

"وحشية" نساء تنظيم الدولة الإسلامية

وفي صحيفة التايمز نطالع تقريرا لأنطوني لويد بعنوان "نساء تنظيم الدولة الوحشيات يحولن المخيم إلى خلافة مصغرة". ويقول الكاتب إنه عُثر على جثة امرأة في صهريج للتخلص من النفايات العضوية في مخيم الهول للاجئين في شمال سوريا، الذي يضم عددا كبيرا من نساء تنظيم الدولة وأطفالهن.

ويقول الكاتب إنه على الرغم من أن الجثة كانت في حالة تحلل إلا أن أثار الإصابات كانت واضحة، حيث تعرضت الضحية لضربات متكررة على الرأس، ربما يكون ذلك بقضيب حديدي.

ويقول الكاتب إنه لا أحد من النساء اللائي قابلهن في المخيم واتتها الشجاعة للحديث عن العنف المتزايد في الجزء الذي يُأوي نحو 3100 من نساء مقاتلي تنظيم الدولة في المخيم وسبعة آلاف طفل.

ولكنه أضاف أن امرأتين تحدثتا عن امرأة يبدو أنها من مسلمات الأيغور كانت في المخيم ويعتقد أنها كانت على علاقة بلاجئ عراقي، وأشار تقرير أمني محلي لاحقا إن هذه هي المرأة التي عُثر على جثتها.

ويقول الكاتب إن الجميع يعرف القاتل، ولكن لا أحد يجرؤ على الحديث، حيث يُعتقد أن القاتل هن نساء الحسبة، أو الشرطة الأخلاقية النسائية التابعة لتنظيم الدولة.