محكمة عوفر الإسرائيلية ترفض طلباً لمحامي الدفاع عن الأسير سامر العربيد للإفراج عنه

تابعنا على:   18:22 2019-10-02

أمد/ رام الله: رفضت محكمة عوفر العسكرية الإسرائيلية، طلباً لمحامي الدفاع عن الأسير سامر العربيد للإفراج عنه، وأحالت الطلب للجلسة القادمة، يوم الجمعة، حيث أفادت بأنه طرأ تحسناً على حالته الصحية، وسيخضع للتحقيق في الأيام المقبلة.

وكانت سلطات الاحتلال نقلت، السبت، الأسير سامر العربيد منذ عدة ساعات للمشفى، في وضع صحي خطير نتيجة التعذيب الذي تعرض له في مركز تحقيق المسكوبية، المُعتقَل فيه منذ يوم الأربعاء، والذي جاء بزعم أنه قائدُ الخلية التي نفّذت عملية "عين بوبين" في منطقة قرية دير إبزيع ومستوطنة "دوليف"، في الضفة الغربية المحتلّة.

ونقل العربيد، "وهو فاقد للوعي ويعاني من عدة كسور في أنحاء جسده"، واعتُقل قبل أسبوعين ليُطلق سراحه لاحقا بعد فشل جهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك)، بتوفير أدلة لتمديد اعتقاله إداريا، ليُعتقل مرة أخرى يوم الأربعاء، ويتعرض للتعذيب منذ ذلك الحين.