العالم على موعد مع أسوأ كارثة

تابعنا على:   20:46 2019-09-30

أمد/ ناقشت قمة المناخ الأخيرة في نيويورك مشاكل المناخ في العالم، ونتجت عن الجلسة بعض الأفكار السيئة والاستنتاجات الكارثية لمستقبل المناخ في العالم أجمع.

وبحسب ما ورد في صحيفة "مترو" البريطانية، فإن قمة المناخ الأخيرة كانت عبارة عن ناقوس خطر يدق أمام أعين قادة ورؤساء دول العالم، ويوضح أنه بصدد كوارث مناخية؛ بسبب ارتفاع درجات الحرارة بفعل أعمال الإنسان وعدم اكتراثه بأهمية التوازن البيئي.

وحسب التقرير الذي نشرته الصحيفة، فإن الباحثين يعتقدون أن العالم على موعد مع تقلبات مناخية غير مفهومة، ومن أهم تلك التغيرات ذوبان الجليد وارتفاع مياه البحار عن معدلاتها الطبيعية، ومن المحتمل اختفاء بعض الجزر والمدن بعد أن تغمرها مياه البحار والمحيطات.

جدير بالذكر أن التقرير يفيد بأن تلك الكوارث أكبر من الحروب النووية واللاجئين والمشردين على الحدود بل هي سيناريو أسوأ بكثير.

كلمات دلالية

اخر الأخبار