#بدنا_انتخابات..

محسن لـ"أمد": انطلاق حملة شبابية للمطالبة بإجراء انتخابات شاملة

تابعنا على:   20:00 2019-09-30

أمد/ غزة: من على منصة الأمم المتحدة أعلن رئيس سلطة الحكم المحدود محمود عباس، إجراء انتخابات حال عودته إلى رام الله، خطوة التقطها ناشطون شباب ليعلنوا عن انطلاق حملة #بدنا_ انتخابات.

يقول رامي محسن منسق حملة #بدنا_انتخابات في تصريح خاص لـ "أمد للإعلام" :"تهدف هذه الحملة الوطنية لتحقيق مجموعة من الأهداف خلال الفترة القادمة، أبرزها المساهمة في زيادة الضغط الشعبي من أجل إجراء الانتخابات الشاملة، وفق نظام التمثيل النسبي، بما فيها تفعيل الإطار القيادي لمنظمة التحرير الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا".

وأضاف :"كما تسعى هذه الحملة إلى العمل على إعادة بناء وشرعنة النظام السياسي الفلسطيني ومؤسساته الوطنية، وترسيخ الانتخابات والتداول السلمي في المجتمع الفلسطيني كأدوات ديمقراطية.

وتابع محسن في حديثه لـ "أمد للإعلام"، أن حملة #بدنا_انتخابات تعمل أيضاً على ترشيح قوائم انتخابية للشباب والمرأة وذوي الإعاقة خلال الانتخابات القادمة، والاسهام بتشبيب مراكز صنع القرار.

وبين أن هذه الحملة، تسعى إلى استعادة وتجديد شرعية مؤسساتنا الوطنية، في وقت تتسارع فيه وتيرة الإجرام الإسرائيلي بحق قضيتنا، وسط مخاطر جدية بتصفيتها، ما بات يتطلب منا في هذه اللحظة الفارقة، مواجهة كل ما يحاك موحدين لا منقسمين.

وحول أهمية هذه الحملة، أوضح محسن أنها جاءت في ظل استمرار الوضع السياسي الحالي، وتغول الاحتلال وتعثر المصالح الفلسطينية، وانعكاساتها الخطيرة على كل النواحي الوطنية والحياتية.

وأكد محسن علي ضرورة التكامل مع كل الأدوار والمكونات المجتمعية الأخرى، بما يحقق الهدف المرجو، الذي يحتم علينا كشباب ومعنا شخصيات وتجمعات فاعلة، إعادة تفعيل أدوارنا الطليعية في إحداث التغيير ومحاولة تصحيح البوصلة، من خلال الزخم الشعبي لجهة إجراء الانتخابات الشاملة، للخروج من عنق الزجاجة وإنهاء حالة الجدل العقيم.