الخارجية الإيرانية ترحب بأي وساطة للتسوية مع الرياض

تابعنا على:   11:29 2019-09-30

أمد/ طهران- وكالات: رد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس الموسوي على تصريحات ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، مؤكدا أن خروج السعودية من الأزمة يكون عبر القبول بوقف إطلاق النار وإنهاء حصار اليمن.
وقال الموسوي في مؤتمره الصحافي الأسبوعي، إن العمليات العسكرية اليمنية ضد السعودية دفاعية، مشددا على أن طهران تدعم حق اليمنيين في دفاعهم المشروع عن النفس، وهي لطالما دعمت اليمنيين سياسيا ومعنويا.

وأضاف أنه على السعودية القبول بالحوار لأجل حل الأزمة اليمنية، معتبرا أن الحوار سيكون لصالح السعودية واليمنيين والمنطقة، داعيا الرياض إلى وقف إطلاق النار في اليمن وفتح الطرق لإيصال المساعدات الإنسانية.

وجدد الموسوي نفي بلاده أي علاقة بالهجوم على منشآت "أرامكو" النفطية، وقال إنه "لا أساس من الصحة للاتهامات الموجهة ضد إيران بشأن هذه الهجمات".

ورحب الموسوي بأي جهود ووساطات لحل الخلاف مع السعودية، لكنه لفت إلى أن السعودية غير مستعدة لذلك، وقال: "طهران مستعدة لإزالة التوتر مع الرياض عندما تكون هي مستعدة لذلك".

وكشف الموسوي أن إيران ستقدم تفاصيل خطة السلام في مضيق هرمز بشكل مكتوب إلى جميع دول الخليج والعراق، مشيرا إلى أن طهران مستعدة للتعاون مع كل دول المنطقة بما فيها الإمارات، من أجل إزالة سوء التفاهم.

وشدد على أن حماية المنطقة يكون عبر تعاون دول الخليج من دون مشاركة أي دولة أجنبية، معربا عن أمله في ألا تكون هناك أي حرب في المنطقة.

وفي شأن الاتفاق النووي، جدد الموسوي تأكيد استعداد بلاده للقبول بالتفاوض مع واشنطن شرط عودتها إلى الاتفاق النووي.

واعتبر أن نقل الدول الأوروبية ملف الاتفاق النووي إلى مجلس الأمن عديم الجدوى، مؤكدا أن طهران ستعتبر هذا الإجراء غير قانوني وستتحرك للرد عليه.

وأكد، أن بلاده لا تريد من الدول الأوروبية أكثر من التزامها بالاتفاق النووي واحترام ما جاء فيه، مشيرا إلى أن طهران لم تلمس أي خطوة عملية من الاتحاد الأوروبي للحفاظ على الاتفاق النووي.

اخر الأخبار