علاقة بين ألم أسفل الظهر والصداع المزمن؟.. تعرف

تابعنا على:   16:04 2019-09-29

أمد/ الصداع النصفى المزمن وآلام أسفل الظهر يرتبطان ببعضهما البعض فى ترابط غريب لا يتوقعه الأشخاص الذين يشعرون بهذه الآلام، ولكن أكدت دراسة حديثة  وجود علاقة قوية تجمع بينهم وعلاجهم كاضطراب واحد قد يوفر نتائج أفضل، وفقا لما ذكره موقع " medicalnewstoday".

وشير النتائج الجديدة إلى وجود صلة بين الاثنين  مما يحتمل أن يرسم مسارًا جديدًا لعلاج أكثر فعالية، حيث كان يتعامل الأطباء  مع هذه الحالات بشكل منفصل لكن هناك نظرية تظهر في بعض الأشخاص يعانون منهما معا، ولذلك  فإن علاج كليهما كاضطراب واحد قد يوفر نتائج أفضل.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية يعاني ما يصل إلى 4٪ من الأفراد من البالغين في العالم من صداع في 15 يومًا أو أكثر من كل شهر، وفي الوقت نفسه  يعاني حوالي 80٪ من البالغين من آلام أسفل الظهر مرة واحدة على الأقل في حياتهم  وفقًا للمعهد الوطني للاضطرابات العصبية والسكتة الدماغية  ويواصل حوالي 20٪ من هؤلاء الأشخاص تطوير آلام أسفل الظهر المزمنة.

ووجدت دراسة ألمانية وجود صلة بين آلام أسفل الظهر والصداع النصفي المزمن والصداع المزمن الناتج عن التوتر، وهو ما أكده ايضا الباحثين من جامعة وارويك بالمملكة المتحدة وجدوا علاقة أقوى.

الصداع المزمن وآلام أسفل الظهر المستمرة يلاحظ الفريق تعاريف هذه الحالات  واصفا الأولى بأنها صداع تحدث في غالبية الأيام لمدة لا تقل عن 3 أشهر والأخير كآلام "بين أسفل القفص الصدري والتجاعيد" لنفس الفترة، ووجدت المراجعة أن جميع الدراسات تشترك في وجود علاقة إيجابية مماثلة بين الشرطين.

تمكن الباحثون من تحديد هذه العلاقة ، وخلصوا إلى أن الأشخاص الذين يعانون من أحد الاضطرابات كانوا في المتوسط ​ أكثر عرضة للإصابة بالآخر، أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي  ثالث أكثر الأمراض انتشارًا في العالم كان الارتباط أقوى.

الباحثون ليسوا متأكدين بعد من السبب المشترك المحتمل  لكن لديهم بعض النظريات وهى  أنه قد يكون هناك علاقة بيولوجية أساسية في بعض الأشخاص الذين يعانون من الصداع وآلام الظهر، فقد يكون هناك شيء ما في العلاقة بين كيفية تفاعل الناس مع الألم مما يجعل بعض الناس أكثر حساسية لكل من الأسباب الجسدية للصداع وخاصة الصداع النصفي والأسباب الجسدية في الظهر وكيف يمكن للجسم يتفاعل مع ذلك.

كلمات دلالية

اخر الأخبار