الأوقاف تدين اقتحامات المستوطنين المتكررة للمسجد الأقصى

تابعنا على:   11:15 2019-09-29

أمد/ رام الله: أدانت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، الاقتحامات المتكررة للمسجد للمسجد الأقصى المبارك من قبل عشرات الحاخامات وكبار أعضاء "جماعات الهيكل"، وعدد من أعضاء حكومة الاحتلال ومجموعات من المستوطنين، ومحاولاتهم أداء طقوس تلمودية عشية مايسمى "رأس السنة العبرية".

وشدد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب، في البيان يوم الأحد، على أن هذه الاقتحامات اليومية تعتبر عدواناً فاضحاً على الحريات الدينية للمسلمين الذين يؤمون المسجد الأقصى لأداء الصلوات والعبادات الدينية.

وأضاف: "ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من انتهاكات ممنهجة تتعارض وحرية العبادة وحماية الأماكن الدينية من مساجد وأملاك وقفية، ما هي إلا عمليات اضطهاد ديني وثقافي للمسلمين، وتستهدف وجودهم الحضاري والتاريخي والثقافي".

وطالب أبو الرب بضرورة التصدي لهذه الممارسات العنصرية غير الشرعية، مؤكداً على أن "كل المحاولات للالتفاف على المقدسات ستبوء بالفشل؛ لأن الفلسطينين سيعملون بكل ما لديهم للحفاظ عليها، نظراً لأنها تمثل هويتهم وحضارتهم الدينية والسياسية والوطنية".