قبيلة القطاطوة: أوكلنا مهمة القصاص من قتلة "أبو سحلول" إلى الجهات المختصة

تابعنا على:   10:24 2019-09-29

أمد/ خانيونس: قالت قبيلة القطاطوة في قطاع غزة صباح يوم الأحد، إنّها أوكلت مهمة القصاص من " قتلة " الشاب محمد حامد أبو سحلول، للجهات المختصة.

وأضافت القبيلة في بياناً توضيحياً للرأي العام حول آخر التطورات في الشجار العائلي بين عائلة سحلول وهي إحدى عائلات القبيلة وعائلة حنيدق ووصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، أنها تتجاهل البيانات التي وصفتها "بالمدسوسة"، والتي تتهمها باقتحام المنازل وانتهاك حرماتها وحرقها وضرب النساء، مشيرةً أن هناك جهات تحاول زرع الفتنة وتوسيع دائرة الاقتتال على مستوى المحافظة.

وشددت القبيلة على أن أبنائها يلتزمون بضبط النفس إلى أن يتم إحقاق الحق لأهله، وأنها لن تتخلى عن حق القصاص من المتهمين بالقتل وترحيل ذويهم ومن ساندهم من المناطق المجاورة لأبناء القبيلة أينما وجدوا.

وطالبت أمن غزة، بمحاسبة المنتسبين إليها ممن شاركوا في إطلاق النار على أبناء عائلة سحلول، مشيرةً لجمع سلاح أبنائها، منوهةً إلى أنها لم تستخدم السلاح حتى اللحظة، مشيرةً إلى وجود عدد من أبنائها ما زالوا يتلقون العلاج جراء إصاباتهم المختلفة.

إليكم نص البيان كاملاً..

بسم الله الرحمن الرحيم

وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25)

بيان للرآي العام رقم ( 2 ) صادر عن قبيلة القطاطوة

يا جماهير شعبنا الصابر المرابط نحيكم بتحية الإسلام فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

لا يخفى عليكم حجم المؤامرات التي يمر بها شعبنا لتنال من عزمه وتضحياته وإننا لفي هذا المقام نؤكد للجميع أن ما حصل في عملية الغدر لابننا /محمد حامد أبو سحلول قد أوكلنا أمرنا فيه الى الله ثم لرجال الأمن وذلك لاقتصاص الحق من المجرمين القتلة، يا أبناء شعبنا المجاهد إننا في قبيلة القطاطوة نتابع مجريات التحقيق في مقتل ابننا وإصابة عدد آخر منهم ولن نلتفت إلى البيانات المدسوسة والإشاعات التي تتهمنا بضرب النساء وانتهاك حرمة البيوت وحرقها.

وإننا لنؤكد بوجود اتصالات مدسوسة تحاول زرع الفتنة وتوسيع دائرة الاقتتال على أوسع نطاق على مستوى المحافظة وإننا في هذا المقام لنؤكد على التالي:

-1 التزام أبناء قبيلتنا بضبط النفس الى أن يتم احقاق الحق لأهله.

-2 نؤكد على عدم التخلي عن الحق بالقصاص من القتلة وترحيل أهل القتلة ومن ساندهم من المناطق المجاورة لأبناء القبيلة أينما وجدوا.

-3 نستغرب عدم صدور أي بيان يدين القتل ويستبرئ من القتلة ومعاونيهم.

-4 نطالب الأجهزة الأمنية بمحاسبة المنتسبين إليها والذين قاموا بإطلاق النار على أبنائنا وأوقعوا عدد من الاصابات منهم، علما بأن سلاح أبنائنا قد تم جمعه من قبل العقلاء لزيادة ضبط النفس واستخدامه في المكان الذي يجب أن يستخدم به وهو صدر العدو الصهيوني، كما وننوه إليكم عدم استخدام السلاح حتى اللحظة.

-5 نؤكد من جديد أننا لسنا أهلا لاستباحة الدماء وأن مشكلتنا مع المدعو “مصطفى حنيدق” وأبناؤه ومن تبعهم وأن أي عائلة تقف معهم فهم شركاء بالجريمة، وإذا فرضت الدماء فلن نتوقف عن الدفاع عن أنفسنا.

-6 ندعو المعنيين بمحاسبة مثيري الإشاعات والفتن وبالأخص القائمين على صفحة عائلة حنيدق ليظللوا الرأي العام.

-7 لنا أبناء ينزفون إلى إعداد هذا البيان ونترقب حالاتهم وفي حال تدهور أي حالة منهم سيكون لنا موقف آخر.

وأخيرا نسأل الله تعالي أن ينتقم من المجرمين وأن يعجل بالقصاص من القتلة وأن يحقن دماءنا والمسلمين.

والله من وراء القصد

ملاحظة : التعامل في البيانات المنشورة فقط من قبل الصفحات الرسمية للقبيلة

قبيلة القطاطوة ، تجمع شباب القطاطوة

قبيلة القطاطوة

29/9/2019 الموافق 30 محرم 1441

 

اخر الأخبار