الشاباك يعتقل خلية من الجبهة الشعبية يتهمها بـ"عملية بوبين" غرب رام الله - أسماء

تابعنا على:   21:35 2019-09-28

أمد/ رام الله:أعلن "الشاباك" الاسرائيلي عن اعتقال خلية من الجبهة الشعبية في رام الله  يوم السبت .

وقال الشاباك في بيان له :" إن الخلية هي المسؤولة عن عملية تفجير العبوة في عين بوبين غرب رام الله،  التي أدت لمقتل المستوطنة رينا شنراف وأصيب والدها وشقيقها بجروح.

وذكر إن المتهمين بتنفيذ العملية من رام الله وهم سامر مينا سليم عربيد – 44 عاما من سكان رام الله، وقاسم عبد الكريم راجح شبلي – 25 عاما، ويزن حسين حسني مجماس – 25 عاما، وعضو آخر في الخلية هو نزام سامي يوسف أولد محمد 21 عاما من سكان بيرزيت.

وزعم الشاباك أن أفراد الخلية خططوا بقيادة سامر عربيد لتنفيذ عمليات أخرى بما فيها عمليات إطلاق نار وعملية خطف.

وكانت مصادر إعلامية عبرية كشفت يوم 23 أغسطس 2019، عن تفاصيل عملية مستوطنة "دوليب" غرب محافظة  رام الله  في الضفة الغربية المحتلة، والتي أدت لمقتل مستوطنة وإصابة آخرين بجراح خطيرة.

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية إنه "اتضح من التحقيق أن الذين فجروا العبوة في عملية دوليب صباح الجمعة كانوا ينتظرون عن بعد وصول أول المستوطنين لتفعيل العبوة".

وأضافت الصحيفة العبرية : "بالفعل اتضح أن هذه العائلة هي أول من وصل إلى المنطقة، فقاموا بتفجيرها عن بعد وانسحبوا من المكان".

وكانت القناة 13 العبرية ذكرت أن نتائج التحقيق في "عملية دوليب"، تشير إلى أن العبوة زرعت في المكان ولم تُلقى.

البوم الصور