بسبب عارضة أزياء.. تورط نجل ملكة بريطانيا "إليزابيث" في فضيحة فساد

تابعنا على:   19:24 2019-09-28

أمد/ تورط الأمير أندور دوق يورك نجل ملكة بريطانيا الملكة إليزابيث الثانية في فضيحة فساد، وذلك بعد أن تم الكشف عن مزاعم تورطه في ممارسة الجنس مع قاصرات بمساعدة الملياردير الأمريكي المنتحر جيفري إبستين.

وكشفت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية عن أن الأمير متورط في فضيحة تسهيل حصول سيدة الأعمال وعارضة الأزياء السابقة جينفير أركوري على تمويل حكومي بقيمة 126 ألف جنيه إسترليني، واستفادت من امتيازات مخصصة لمهمات رسمية.

وأشارت الصحيفة إلى أن أكوري كشفت لأصدقائها عن حضورها قمة للحكومات الرقمية، حيث شعرت أن عملها سوف يستفيد من زيادة الاستثمار.

لكن شركتها "إنوتيك نيتوورك" Innotech Network" لم تكن مدرجة كواحدة من تسع دعوات رسمية لحضور الحدث عام 2014، وذلك ردا على سؤال من مجلس العموم.

وأضافت "الميرور" أن أركوري تم دعوتها إلى حفل استقبال بقصر باكينجهام استضافه الأمير أندرو دوق يورك، وأنها حصلت على الدعم المالي بعد هذا الاستقبال.

ويواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون احتمال فتح تحقيق جزائي ضده في قضية تضارب مصالح، عندما كان رئيسا لبلدية لندن بسبب علاقته مع أركوري.

وقالت هيئة لندن العليا أن ضابط التحقيق كشف عن ما وصفه بأنه "سلوك يستحق المسألة" ضد جونسون بشأن المزاعم أن السيدة أركوري حصلت على معاملة تفضيلية بسبب صداقتها بجونسون.

واستقبلت الحكومة البريطانية هذه الخطوة بغضب حيث اعتبرت أن التحقيق تم لأهداف سياسية عشية مؤتمر المحافظين في مانشستر.

اخر الأخبار