اتحاد أمريكا الجنوبية يرفض تقليص عقوبة ميسي

تابعنا على:   14:11 2019-09-27

أمد/ رفض اتحاد أمريكا الجنوبية "الكونميبول"، طلب الاتحاد الأرجنتيني، بتقليص عقوبة نجمه ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة الإسباني، من 3 أشهر إلى شهرين.

وكان اتحاد أمريكا الجنوبية، قد قرر إيقاف النجم الأرجنتينى ليونيل ميسي لمدة 3 أشهر، وتغريمه 50 ألف دولار.

وتعرض البرغوث الأرجنتيني، للعقوبة على خلفية تصريحاته التى هاجم فيها اتحاد أمريكا الجنوبية، عقب لقاء تشيلى، فى مباراة تحديد المركز الثالث، ببطولة كوبا أمريكا الأخيرة فى البرازيل.

وحصل البرغوث الارجنتيني على البطاقة الحمراء، خلال مواجهة تشيلى، ليخرج ميسي، عقب نهاية المباراة، مهاجما اتحاد أمريكا الجنوبية، متهما إياه بالفساد ومحاباة البرازيل من أجل التتويج بلقب كوبا امريكا.

ومن المقرر أن يغيب ميسي عن منتخب الأرجنتين فى وديات تشيلى، المكسيك والمانيا، إذ تنتهى العقوبة فى يوم 3 نوفمبر المقبل، وبالتالى سيكون متواجدا مع منتخب التانجو فى تصفيات كأس العالم 2022، التى تنطلق فى مارس 2020.

جدير بالذكر أن ميسي عانى من إصابة عضلية، خلال مواجهة البارسا الأخيرة أمام فريق فياريال، فى الجولة السادسة من الليجا، والتى انتهت بفوز برشلونة 2 – 1. 

اخر الأخبار