النقابة تحيي صحفييها في يوم الصحفي الفلسطيني

تابعنا على:   14:33 2019-09-26

أمد/ رام الله: هنأت نقابة الصحفيين الفلسطينيين لكافة صحفيي فلسطين في كافة أماكن تواجدهم في هذا اليوم من السادس والعشرين من ايلول والذي يصادف يوم الصحفي الفلسطيني، ونترحم على شهداء الحركة الصحفية ونتمنى السلامة والشفاء للجرحى الصحفيين كما ونجدد العهد والوعد ان نبقى على الدرب نحمي الحريات.

وجددت النقابة في هذه المناسبة العهد بان تبقى نقابة الصحفيين قلعة لكل أبنائها والحارس الأمين على حريات العمل الصحفي والمدافعة عن الحقوق المهنية، مطالبة الجميع بتوحيد كل الجهود المخلصة لاستنهاض الأداء الصحفي المهني، وتحمل مسؤولياته في الدفاع عن حقوق شعبنا وقضاياه العادلة بعيدا عن الحزبية والفئوية. مؤكدين على السير على خطى الشهداء الإبرار فرسان الكلمة والصورة والقلم الذين رسموا أعظم لوحة مقدسة في تاريخنا المجيد لتضحياتهم العظيمة .

وشددت النقابة على أهمية تعظيم التضامن العربي والدولي مع حقوق الصحفيين الفلسطينيين وإسنادهم بمختلف الطرق، لتعزيز قدراتهم لمواصلة عملهم وأداء واجبهم المهني، وضمان حصول الصحفيين وعائلاتهم على التعويض الكامل عما لحق بهم من أذى وخطر حقيقي. وعلى رفضها للمحاولات الإسرائيلية لتبرير جرائمها ومسها بحقوق الصحفيين الفلسطينيين، مؤكدة أن طبيعة أفعال وجرائم قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني تمثل أكبر مصدر للتحريض، وليس كما تحاول أجهزة دولة الاحتلال إلصاق مثل هذه التهمة بإعلامنا المحلي والصحفيين الفلسطينيين.

كما طالبت نقابة الصحافيين الفلسطينيين المجتمع الدولي والاتحادات الدولية والعربية للصحفيين، الضغط على الاحتلال الإسرائيلي بوقف ممارساته القمعية ضد الصحفيين الفلسطينيين وإدانة هذه الانتهاكات الإجرامية المتواصلة بحق صحفيينا.

وختاما خاطبت النقابة صحفييها قائلة "الزملاء والزميلات أبناء مهنة المتاعب يا من تكتبون بالدم لفلسطين هنيئاً لكم في ذكرى انتصاركم المتجدد على الذات في كل معتد متجبر، هنيئا لكم محبة الناس لرسالتكم السامية، هنئيا لكم وانتم تنقلون بالصورة معاناة شعبنا وجبروات إحتلاله، هنيئا لكم وأنتم ترسمون البسمة والآمل على شفاه ووجوه عائلات الثكالى والجرحى، هنيئا لكم ولنا ولشعبنا بهذه الكوكبة المميزة من صحفيينا الاشاوس، هنيئا لكم في تكريس المعاني الديمقراطية والالتزام الوطني أثناء تأديتكم لواجباتكم المهنية.