عبد الهادي يبحث مع سفير روسيا آخر تطورات الأوضاع في فلسطين وسوريا

تابعنا على:   15:22 2019-09-25

أمد/ دمشق: بحث السفير أنور عبد الهادي مدير عام الدائرة السياسية في المقاطعة، يوم الأربعاء، مع سفير روسيا الاتحادية الكساندر يفيموف في مقر السفارة الروسية بالعاصمة السورية دمشق، الأوضاع الراهنة والمستجدات السياسية في فلسطين والمنطقة.

وعبر الطرفان، عن ارتياحهم بتشكيل اللجنة الدستورية في سوريا والتي تعني أن الحل السياسي في سوريا قد انطلق، ودعم سوريا بحقها بمواصلة مكافحة الإرهاب.

وعبر عبد الهادي، عن تقديره الكبير لجهود الصديقة روسيا في الحل السياسي في سوريا ودعم الدولة السورية في مكافحة الإرهاب، أملاً من روسيا جهودها لتحقيق السلام في الشرق الأوسط على أساس الشرعية الدولية، التي تضمن الانسحاب الكامل من الأراضي العربية المحتلة وإقامة الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس الشريف.

من جهته، أكد السفير الروسي، أن روسيا لن تدخر جهدا في الحفاظ على وحدة سوريا وسيادتها، والحل لسياسي من خلال الحوار السوري-السوري بقيادة سورية.

وأكد أن روسيا تقف إلى جانب حقوق الشعب الفلسطيني في حقه بتقرير المصير، وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

ورحب بمبادرة الرئيس عباس في مجلس الأمن، وأن روسيا تؤيد وتعمل من أجل عقد مؤتمر دولي للسلام يحضره كافة الأطراف على أساس الشرعية الدولية، معبراً عن ارتياحه لعلاقة الصداقة بين الرئيس بوتين وعباس مما ينعكس على العلاقة الإستراتيجية بين الشعبيين الروسي، والفلسطيني.  

اخر الأخبار