قلقيلية : تكريم 30 أسيراً ومتطوعي البرلمان القلقيلي الشبابي

تابعنا على:   10:40 2019-09-25

أمد/ قلقيلية: نظم البرلمان القلقيلي الشبابي حفل تكريم لـ 30 أسيراً من المشاركين في دورة اعداد المدربين، ومتطوعي البرلمان القلقيلي المشاركون في  حملة رمضان الخير، وذلك برعاية اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية.

وشارك في التكريم نائب المحافظ العميد حسام ابو حمدة، قائد المنطقة العميد غازي بشارات، ومدراء وممثلي الاجهزة الامنية، لافي نصورة مدير نادي الاسير، وممثلين عن المؤسسات الرسمية والشعبية.

وأشاد نائب المحافظ، بدور البرلمان القلقيلي ومتطوعيه من الشباب المنتمين لقضايا وطنهم ومجتمعهم، مؤكدا على الدور الثقافي والعلمي للحركة الاسيرة في سجون الاحتلال الاسرائيلي، مشيرا الى ان الاحتلال اراد من السجون ان تكون قبورا للسجناء، لكن بارادة السجناء تحولت السجون الى قلاع علمية وقلاع ثورية، وأكد على مركزية قضية الاسرى للشعب الفلسطيني وانه لا يمكن ان يكون هنالك حل لا يشمل حرية الاسرى، مباركا للأسرى وذويهم تخرجهم من الدورة.

بدوره اشاد لافي نصورة، بصمود الاسرى واسرارهم على المضي في المسيرة العلمية، من اجل رفعة الوطن ونيل الحرية، منوها الى اسهامات الحركة الاسيرة العلمية والادبية، مؤكدا على اهمية الدورات في اثراء المعرفة لدى الاسرى.

من ناحيته، شكر منسق البرلمان القلقيلي أدم داوود،  مؤسسات المحافظة وأهالي الخير على دعمهم للحملة خلال شهر رمضان، مشيرا إلى أن الحملة انطلقت منذ ستة سنوات وستستمر في عمل الخير خلال السنوات القادمة، واكد على الدور العلمي للحركة الاسيرة.

وفي كلمته عن اهالي الاسرى، اشار صالح علي الى المسيرة العلمية للاسرى واتمامهم للمسيرة الاكاديمة والتحاقهم بالجامعات، مؤكدا ان استمرارهم في مسيرة العلم تحد للسجان واجراءاته.

وفي نهاية الحفل وزعت الدروع والشهادات التقديرية على اهالي الاسرى والمشاركين والداعمين لحملة رمضان الخير.

كلمات دلالية

اخر الأخبار