الخطورة التكلم في دين الله بغير علم

تابعنا على:   23:21 2019-09-24

صلاح الدين المجايدة

أمد/ ان دين الله عز وجل قائم على علم وبصيرة فالكلام يجب ان يكون قائما على علم فهنا من كتب عن الصراع بين الرافضة الماجوسية واهل السنه الممثلة للاسلام الصحيح ونسب الصراع انه قائم على احاديث موضوعة وضعيفة فهذا تجني على اهل السنه فهل ايها الكاتبة مارواه اصحاب السنن في ان القران كلام الله ولم يحرف ولم يزاد فيه او ينقص منه من الاحاديث الضعيفة وان ابا بكر احق بالخلافة وان النبي وصي له بالخلافة وان ماعليه الرافضة من دين الماجوسية كما نقل ائمة الهدى ذلك في معتقد اهل السنه والجماعة عندك من الروايات الضعيفة فيا فلتة عصرك ووحيدة طهرك تهديمن تراث اهل السنه العقدي فلا البخاري ولااي امام من ائمة السنه كما يفهم من كلامك عندك معتبر فساويتي بين اهل الحق واهل الضلال مخالفة منك لقوله تعالى افنجعل المسلمين كالمجرمين وهل ائمة الرفض الذين يعتقدون ان الرب الذي رسوله محمد صلى الله عليه وسلم الذي خلفته ابا بكر ليس برب لهم والى اخر ما عند الروافض الكفري ثم تحكومين باسلامهم فانت هدمتي تراث اهل السنه فان كان ماعليه اهل السنه ليس بدين صحيح فما هو دين الله الصحيح، نبىينابعلم ان كنت من الصادقين والا فاحذري فما من كاتب الا وسيفنى ويبقى الدهر ما كتبت يداه،واحذري ان يكون خصمك كل ائمة الهدى والسنه عند الله فعند الله تجتمع الخصوم

كلمات دلالية

اخر الأخبار