الملك عبدالله: عدم قيام الدولة الفلسطينية هي وصفة لغياب الاستقرار

تابعنا على:   20:58 2019-09-24

أمد/ نيويورك: أكد العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني يوم الثلاثاء، أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية يمثل مأساة أخلاقية، وعالمية.

وأضاف العاهل الأردني في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن عدم قيام الدولة الفلسطينية هي وصفة لغياب الاستقرار.

وشدد الملك عبد الله على ضرورة تحسين حياة الناس من خلال العدالة، قائلًا "يجب علينا ألا نفشل".

وتابع أنه "يجب التوصل إلى إنهاء الصراع من خلال إقامة دولة فلسطينية على حدود العام 1967 إلى جانب إسرائيل".

وقال إن حل الدولتين هو الحل الواقعي الوحيد، وحل الدولة الواحدة وصفة للعنصرية.

وأوضح الملك الأردني أن جميعنا معنيون وملزمون أخلاقياً بحماية الحريات الدينية وحقوق الانسان.

وأضاف ألم يحن الوقت لوقوف العالم إلى جانب حقوق الفلسطينيين. 

وتابع:" الأرض المقدسة ليست مكاناً للفصل العنصري والنزوح القسري والعنف وانعدام الثقة، فلسطين أرض مقدسة وليست مكاناً للفصل العنصري.

وأكد على أن الاستقرار الإقليمي سيبقى هشاً إذا لم يتفق الفلسطينيون والإسرائيليون.

ونوه الملك الأردني إلى أنه لا يمكن للاحتلال أن يأخذ إرث شعب وحقوقه.