الفلاح الخيرية توزع مساعدات اغاثية كويتية عاجلة على متضرري الحرب في غزة

تابعنا على:   14:45 2014-07-11

أمد ، غزة : وزّعت جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين اليوم مساعدات اغاثية كويتية عاجلة شملت ( طروداً غذائية وتموينية  ومساعدات نقدية ورغيف خيري ، وعفش منازل ) على  آلاف الأسر المتضررة، جراء الحرب على قطاع غزة، بدعم من أهل الخير في دولة  الكويت الشقيقة وبرعاية جمعية الإصلاح الاجتماعي في الكويت 

وقال الشيخ الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين \"  كما عودتنا دائما دولة الكويت الشقيقة  على كرمها أميراً وحكومة وشعباً، بأن تكون أول المساعدين للشعب الفلسطيني في ظروفه الصعبة، فقد تم توزيع مساعدات على أبناء الشعب الفلسطيني، وعلى أصحاب البيوت المهدمة، والتي أرسلها أهل الخير من دولة الكويت للشعب الفلسطيني.

وأوضح الشيخ طنبورة \" أن المساعدات شملت 200 دولار لكل أسرة هدم منزلها، ومساعدات عينية من الأثاث المنزلي، وطرود غذائية و تموينية إضافة إلى الرغيف الخيري \" منوها   إلى أن هذه المساعدات، جاءت بهدف كسر الحصار والتخفيف من معاناة أصحاب البيوت المهدمة، الذين يعانون الويلات بعد هدم منازلهم \" .

وأضاف الشيخ طنبورة أن جمعيته تسعى بكافة طاقتها منذ بداية الحرب لتوفير الاغاثات العاجلة للمواطنين من خلال تنفيذها العديد من المشاريع الاغاثية والتي لا زالت مستمرة وستتواصل لخدمة اكبر شريحة ممكنة من المتضررين ، مؤكداً أن هذه المساعدات تأتي بدعم من فاعلي خير بدولة الكويت  الشقيقة

وشكر الشيخ طنبورة حضرة صاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وللحكومة الكويتية والشعب الكويتي والمؤسسات الخيرية ولجميع أهل الخير من مواطنين ومقيمين في دولة الكويت لدورهم الفعال والمعطاء في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته .

وتقدم الشيخ طنبورة بجزيل  الشكر والامتنان لجمعية الإصلاح الاجتماعي في الكويت ممثلة برئيس مجلس إدارتها الشيخ حمود محمد الرومي  والدكتور سليمان ناصر الشطي رئيس مكتب التعاون الإسلامي ونائبه الشيخ عبد المحسن اللهو لمنحهم التزكية لجمعية الفلاح الخيرية , كما  وأشاد بالجهود التي يبذلها معالي الدكتور عبدالله المعتوق رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية بدولة الكويت ومعالي الشيخ يوسف الحجي رئيس الجمعية الكويتية للإغاثة من أجل دعمهم ورعايتهم المشاريع الخيرية في فلسطين .

وثمن  الشيخ طنبورة  دور أبناء الكويت الخيرين في العديد من البرامج التي تنفذها الجمعية منها برنامج إفطار الصائم والرغيف الخيري والسلة الغذائية إضافة إلى توزيع المساعدات المالية على الأسر الفقيرة والمحتاجة وكفالات الأيتام وبرنامج توزيع أموال الزكاة والصدقات وزكاة الفطر \".

وأشار الشيخ طنبورة \" إلى نية الجمعية بتنفيذ العديد من المشاريع الإغاثية والتنموية, داعيا  المؤسسات المحلية والدولية إلى تقديم المزيد من المساعدات والإغاثات حتى يتمكن المواطن من التغلب على الظروف الصعبة التي يعيشها مؤكدا على أن الجمعية تعمل بشكل مستقل بعيداً عن الحزبية وتستهدف نشاطاتها كافة المواطنين بغض النظر عن انتماءاتهم السياسية.

ومن جهتهم عبر المستفيدون من المساعدات عن بالغ شكرهم وامتنانهم لجمعية الفلاح الخيرية ، ولفاعلي الخير  بدولة الكويت الشقيقة  على ما قدموه لهم من مساعدات في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشونها في قطاع غزة بعد أن اشتد الحصار عليهم وضاقت بهم السبل \"

اخر الأخبار