بريطانيا وألمانيا وفرنسا: من الواضح أن إيران مسؤولة عن استهداف "أرامكو"

تابعنا على:   23:11 2019-09-23

أمد/ نيويورك - وكالات: توافق قادة فرنسا وألمانيا وبريطانيا الإثنين على تحميل إيران مسؤولية الهجمات التي استهدفت في 14 أيلول/سبتمبر منشأتين نفطيتين سعوديتين، مطالبين طهران بتغليب خيار الحوار على "الاستفزاز".

وقالت بريطانيا وفرنسا وألمانيا يوم الاثنين، إن من الواضح أن إيران مسؤولة عن الهجوم على منشأتي نفط في السعودية في 14 سبتمبر أيلول وطالبت طهران بالموافقة على التفاوض على برامجها النووية والصاروخية وقضايا الأمن الإقليمي.

وقالت الحكومات الثلاث في بيان مشترك "حان الوقت لإيران كي تقبل بإطار مفاوضات طويل الأمد على برنامجها النووي وكذلك على القضايا الأمنية الإقليمية، والتي تشمل برامجها الصاروخية".

واجتمع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك لتنسيق استراتيجيتهم إزاء إيران في إطار سعى الأطراف الأوروبية في الاتفاق النووي لإنقاذ الاتفاق المبرم عام 2015 ونزع فتيل التوتر بين واشنطن وطهران.

وقال البيان المشترك "من الواضح لنا أن إيران تتحمل مسؤولية هذا الهجوم. لا يوجد أي تفسير معقول آخر".

وكان جونسون قد ألقى باللوم على إيران في وقت سابق اليوم لكن هذه هي المرة الأولى لباريس وبرلين.

وعبرت الدول الثلاث عن الالتزام بالاتفاق النووي الإيراني لكنها طالبت طهران بالعودة إلى الالتزام الكامل به بعد أن تخلت عن بعض بنوده.

وقالوا "نلتزم بمواصلة جهودنا الدبلوماسية لتهيئة الظروف وتسهيل الحوار مع جميع الأطراف المعنية المهتمة بتهدئة التوتر في الشرق الأوسط".

كان المبعوث الامريكي الخاص بإيران براين هوك أكد أن بلاده واثقة من مسؤولية إيران عن الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية سعودية.
وأضاف هوك: لا بد من الرد على الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو، موضحا أن الهجوم كان معقدا ويفوق قدرة الحوثيين.

 

اخر الأخبار