خارجية رام الله تُحمل المجتمع الدولي المسؤولية عن نتائج فشله في إنهاء الاحتلال وجرائمه

تابعنا على:   13:22 2019-09-23

أمد/ رام الله: حملت وزارة الخارجية في حكومة رام الله، المجتمع الدولي، المسؤولية عن نتائج فشله في انهاء الاحتلال والاستيطان المتواصلان بحق شعبنا.

وعبرت الوزارة، في بيان، صدر يوم الاثنين، عن استيائها من تقاعس المجتمع الدولي وتخاذله في تنفيذ قرارات الشرعية الدولية خاصة القرار 2334، وفي توفير الحماية الدولية لشعبنا، وفي اجبار اسرائيل كقوة احتلال على انهاء احتلالها لأرض دولة فلسطين، بما فيها القدس الشرقية المحتلة.

وأشارت إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي صعدت من حملتها الشرسة ضد أبناء شعبنا على امتداد الأرض الفلسطينية المحتلة، مع بدء اجتماعات الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، وتزامنا مع الدورة الـ42 لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في جنيف.

وبهذا الصدد، أكدت أن هذا التصعيد الخطير والمستمر يثبت من جديد تمرد الاحتلال على القوانين والقرارات الدولية كافة، واستخفافه الفاضح بقدرة الأمم المتحدة ومؤسساتها ومجالسها على لجم انتهاكاته وجرائمه وخروقاته الجسيمة للقانون الدولي، وهو ما يفرض على الأمم المتحدة واجتماعات الجمعية العامة في نيويورك واجتماعات مجلس حقوق الانسان في جنيف ضرورة تحمل مسؤولياتها والوفاء بالتزاماتها القانونية الدولية اتجاه معاناة شعبنا، والخروج عن صمته واتخاذ ما يلزم من الاجراءات الرادعة لسلطات الاحتلال لإجبارها على الالتزام بالقانون الدولي والقانوني الدولي الانساني.

اخر الأخبار