التربية تفتتح المركز المجتمعي الثالث لتعليم الشباب والكبار في يطا

تابعنا على:   19:04 2019-09-22

أمد/ الخليل: افتتحت وزارة التربية والتعليم، من خلال الإدارة العامة للتعليم العام، يوم الأحد، المركز المجتمعي الثالث لتعليم الشباب والكبار مدى الحياة في منطقة الكرمل في يطا بمحافظة الخليل.

جاء ذلك بمشاركة القائم بأعمال مدير عام التعليم العام في الوزارة د. ربيحة عليان، ومدير تربية يطا ياسر صالح وممثلين عن الجمعية الألمانية لتعليم الكبار، وكلية دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة، وجمعية بيت لحم العربية للتأهيل وبلدية الكرمل، وممثلين عن إقليم يطا وضواحيها، واتحاد المعلمين في يطا، وحشد من ممثلي المؤسسات والفعاليات الوطنية والمجتمع المحلي.

ويُقدّم المركز دورات وتدريبات ونشاطات تعليمية مجتمعية، ومبادرات على صعيد التطوير والتمكين والتدريب المهني والحرفي، ورفع مستوى الدخل ومحو الأمية، وتوفير مسارات فرص التعلم الثنائي الأكاديمي، وتعزيز التطوع والتراث الثقافي والتثقيف البيئي والعديد من النواحي المهمة التي تعود بالنفع على المجتمع.

وفي هذا السياق، شكرت عليان كل من أسهم في إنجاز مركز الكرمل، مشيدةً بدور الشركاء المحليين والدوليين وتعاونهم المُثمر مع الوزارة.

وأوضحت عليان، الدور المهم للمركز وإسهامه في التغيير الايجابي في الحياة بمختلف نواحيها، وبما يعزز التكاتف الاجتماعي، مشيرةً إلى أن هذا المركز سيوفر فرص تعليمية مدى الحياة لفئات مختلفة دون تمييز، مهنئةً الكرمل ويطا على هذا الإنجاز الذي سيخدم جميع أبناء المنطقة .

من جانبه، ثمّن صالح اهتمام الوزارة بتعزيز مثل هذه المراكز لدورها المهم، شاكراً الشركاء الذين تعاونوا مع "التربية" لإتمام هذا الإنجاز المهم في الكرمل، موضحاً أن المركز سيقدم دورات تدريبية وبرامج تخدم احتياجات المجتمع المحلي، وخدمات التعلم الفردي والمجتمعي غير النظامي لمختلف الفئات.

من جانبها، عبّرت ممثلة الجمعية الألمانية لتعليم الكبار علا عيسى عن اعتزازها بإنجاز هذا المركز، مؤكدةً أن الجمعية تسعى لتعزيز نهج " التعليم مدى الحياة " وتعمل مع الشركاء لتطوير المركز وبقية المراكز في الوطن، شاكرة وزارة التربية وجميع الشركاء المساهمين في هذا الإنجاز.

وفي كلمته، رحّب رئيس بلدية الكرمل محمد الدبابسة بالحضور، مشيداً بدور "التربية" والشركاء في توفير التعليم النوعي لكافة شرائح المجتمع من خلال إنشاء هذا المركز، مؤكداً أن البلدية ستواصل دعم المركز وكل مشروع ينفذ لخدمة التعليم.

ونيابة عن كلية دار الكلمة، تحدثت جودي بندك عن استمرار دعم الكلية لمراكز تعليم الشباب والكبار في فلسطين، وأن الكلية ستوفر الإمكانيات والخبرات التي تمتلكها لخدمة التعلم النوعي مدى الحياة ودعم مثل هذه المراكز المجتمعية.

من جهته، بارك إياد حمدان، في كلمته ممثلاً عن جمعية بيت لحم العربية للتأهيل، افتتاح مركز الكرمل، قائلاً إن الجمعية ستواصل خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة ودمجهم من أجل تحقيق أهداف المركز المجتمعي في الكرمل وضمان نجاحه.

وأشاد نائب أمين سر إقليم يطا وضواحيها محمد أبو زهرة بالمركز، مشدداً على أهميته، مشيداً بدور وزارة التربية ومديريتها وجميع الشركاء في إنشاء هذا المركز الذي وصفه بالاستراتيجي، مباركاً هذه الخطوة من شأنها تحقيق التعليم النوعي وتقديم خدمات نموذجية لمن يحتاجها فعلاً .

وتخلل حفل افتتاح المركز، فقرات فنية متنوعة من التراث الشعبي الفلسطيني والفقرات الوطنية الهادفة .

يُشار إلى أن وزارة التربية افتتحت قبل أيام مركزين آخرين في عرّابة، واليامون بمحافظة جنين.

اخر الأخبار